أنت غير مسجل في منتديات سوريا الشام . للتسجيل الرجاء اضغط هنـا
 

الإهداءات


 
 

قسم السياحة والسفر وتاريخ المدن كل ما يتعلق بالسياحة الجغرافية وتاريخ المدن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-27-2012, 01:14 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

Icon17 مدن ومحافظات سوريا الشمس

ومحافظات سوريا الشمس


قائمة مدن سوريا



في سوريا أربعة عشر محافظة، وستين منطقة، وهي مقسمة إلى 206 ناحية .
في كل محافظة يوجد مدينة رئيسية، حيث يوجد 84 مدينة و 6432 قرية في سوريا.



محافظات سوريا



دمشق

أقدم عاصمة في التاريح


ومحافظات سوريا الشمس


ومحافظات سوريا الشمس


ومحافظات سوريا الشمس


دِمَشْق هي عاصمة الجمهوريةالعربية السورية ومركز محافظة دمشق. تعتبر أكبر المدن السورية مساحة، والتي تبلغ 105 كم2، كما تعتبر ثاني أكبر المدن السورية بعدد السكان (بعد حلب)، حيث تجاوز عدد سكانها مع الضواحي 2.6 مليون نسمة عام 2009.

تقع المدينة على خط طول 33 شرق، ودائرة عرض 36 شمال، حيث يقع جزء منها على سفوح جبل قاسيون والقسم الآخر الأكبر بما فيه دمشق القديمة، يقع على الضفة الجنوبية نهر بردى، بينما تنتشر وتمتد الأحياء الحديثة على الضفة الشمالية والغربية وفي جميع الاتجاهات. وتحيط بها بساتين غوطة دمشق وجبل قاسيون وربوة دمشق. وترتفع عن سطح البحر بمعدل 680 متر. تُعرف أيضًا بأسماء الشام و مدينة الياسمين.

تعتبر المدينة، المركز الإداري والتعليمي للدولة، ومن أهم المراكز الإقتصادية فيها. وبها مقرات الوزارات ومعظم المؤسسات الكبرى.

تعتبر دمشق أقدم مدينة ما زالت مأهولة في العالم وأقدم عاصمة في التاريخ ما زالت مأهولة حتى الآن
وقد احتلت مكانة مرموقة في مجال العلم والثقافة والسياسة والفنون والأدب خلال الألف الثالث قبل الميلاد،

وكانت عاصمة في مراحل وحضارات كثيرة في تاريخها الطويل وأصبحت عاصمة الدولة الأموية أكبر دولة إسلامية في التاريخ عام 661 في عهد الأمويين. ويعرف أنه في نهاية الألف الثاني قبل الميلاد، أسس الزعيم الآرامي ريزون مملكته في دمشق وكانت عاصمة له. وكانت مركزا للمنطقة على ما يبدو في ذلك الوقت، وهي إحدى عواصم بلاد الشام الأربع، وهي أيضا إحدى المدن الشامية القديمة التي أصبحت عاصمة المملكة العربية السورية ومن ثم الجمهورية العربية السورية بعد استقلالها في العام 1946 عن فرنسا.

يسكن المدينة مجموعة متنوعة من السكان، بدرجة أولى من العرب ثم الأكراد والأرمن والسريان والشركس، يتوزعون على 15 منطقة تشكل مدينة دمشق، بما فيها مدينة دمشق القديمة.

حيث بدأت المدينة بالتوسع إلى جهة الشمال والشمال الغربي، وشغلت المنطقة مباني خدمية وأبنية سكنية حديثة منذ فترة خمسينات القرن الماضي.


محافظة ريف دمشق


هي إحدى المحافظات الجنوبية في سوريا، وتحيط بالعاصمة دمشق من جميع جهاتها، وتم اعتماد تسميتها كمحافظة مطلع سبعينيات القرن الماضي.

ولهذه المحافظة -التي تعد دوما أكبر مدنها- حدود مباشرة من الشرق مع العراق والأردن، ومع لبنان من الغرب والشمال الغربي، فيما تحدها شرقا محافظة حمص، وجنوبا درعا والسويداء.

تعتبر محافظة ريف دمشق نقطة الوصل الأساسية بين العاصمة دمشق والمحافظات المجاورة لها،

والدول المحاذية لسوريا مثل الأردن ولبنان والعراق، وكانت في السابق تضم المناطق الريفية المحيطة بالعاصمة قبل أن تصبح مع الوقت من أهم المحافظات السورية.

ويتميز مناخها بالاعتدال عموما، وبوفرة الأمطار وهو بارد شتاء ومعتدل صيفا بالنسبة للمناطق المرتفعة، أما مناطق البادية فالمناخ الغالب فيها صحراوي جاف ترتفع فيه درجة الحرارة صيفا، وهو بارد شتاء مع قلة في الأمطار.

تشتهر محافظة ريف دمشق بكونها من أهم المحافظات السورية في الإنتاج الزراعي حيث تعتبر الزراعة وما يرتبط بها من نشاطات أهم الموارد بالنسبة للسكان.

وظلت الزراعة بالطرق التقليدية هي السائدة رغم وجود مشاريع زراعية حديثة تشمل زراعات الحبوب والخضار والفواكه، وهي المغذي الأساسي للعاصمة دمشق بالمنتجات الزراعية.

وتعرف ريف دمشق بصناعاتها التقليدية المعتمدة على الموارد المحلية كصناعة الأخشاب والصابون، والمنسوجات اليدوية، وبالإضافة إلى ذلك فقد أصبحت أهم المحافظات من الناحية الصناعية بسبب قربها من العاصمة دمشق، ومن مراكز الإنتاج والتصدير على حد سواء.

كما أن وفرة الإنتاج الزراعي في المحافظة أعطى دفعا للصناعات المرتبطة بالإنتاج الزراعي
(الزيتون والعنب والتين).

يَبلغ عدد سكان دمشق وريفها مُجتمعين وفقَ إحصاء عام 2010 حوالي 4.4 ملايين نسمة، مُوزعين كـ1,724 ألف نسمة في محافظة دمشق و2,701 ألف نسمة في محافظة ريف دمشق، و50% من هؤلاء ذكور في دمشق فيما أن نسبتهم تصل إلى حوالي 52% في ريفها، وبهذه الأرقام تأتي ريف دمشق في المرتبة الثانية من حيث عدد السكان على مُستوى سوريا بعد محافظة حلب، وأما دمشق ففي المرتبة الرابعة حيث احتلت محافظة حمص المرتبة الثالثة. وكان مجموع سكان المدينة وريفها قد بلغ حسبَ إحصاء 2004 حوالي 4 ملايين نسمة،منهم 1.5 مليون في المدينة و2.5 في الريف.وأما في إحصاء 2007 فكان مجموع عدد السكان في المُحافظتين 4.15 ملايين نسمة،حيث احتلَّت ريف دمشق المرتبة الثانية بعد حلب بـ2,487 ألف نسمة تليها دمشق في المرتبة الثالثة بـ1,669 ألف نسمة، وأما حمص فكانت لا تزال في المرتبة الرَّابعة آنذاك بفارق 22 ألف نسمة عن دمشق.وفيما يخصُّ المستقبل يُتوقع أن يَصل عدد سكان دمشق وحدها بحلول عام 2025 إلى أكثر من 5.6 ملايين نسمة، وأما ريفها فسيَبلغ عدد سكانه 4.6 ملايين نسمة، لكن 80% من الزحف العمراني سيكون باتجاه الريف، وستزداد نسبة الأحياء العشوائية في محيط المدينة.


معالم وأحياء دمشق


ومحافظات سوريا الشمس

تضم دمشق العديد من الأحياء العريقة والتاريخية القديمة والأحياء الحديثة. أهم أحياء دمشق هي; دمشق القديمة التي تضم العديد من الأحياء القديمة التي تتواجد داخل أسوار المدينة القديمة بمبانيها وشوارعها وحاراتها وكنائسها وجوامعها ومدارسها التاريخية وقلعتها وأسواقها الشهيرة. ومن أحياء دمشق خارج السور الأثري القديم: حي الميدان، جوبر ،الشاغور، القنوات ،الصالحية، المزرعة، المهاجرين، المالكي، ركن الدين، المزة، أبو رمانة، كفر سوسة، الشعلان، باب توما، البرامكة، القابون، برزة ومساكنها، وشارع بغداد والقصاع وغيرهم. تتميز شوارع أو حارات دمشق القديمة بأنها ضيقة ذات بيوت متقاربة وشوارع مرصوفة بالحجارة في عدد من أقسامها وتشعر وأنت تسير في إحداها وكأنك دخلت إلى التاريخ فهذا جامع أو مسجد قديم وهذه كنيسة أثرية أو دار للحكم وهذا حمام دمشقي أو خان أثري أو دار لأحد مشاهير التاريخ أو مقام لصحابي أو ملك أو قائد أو حاكم أو عالم أو فقيه أو مدرسة تاريخية تعود لعصور قديمة أو حوانيت داخل سوق أثري أو بوابات وأعمدة رومانية أو بقايا معبد قديم فعلا أنت داخل التاريخ.

في دمشق أسواق شهيرة ومن أشهر أسواق الشرق وشوارع أثرية تاريخية وقد ذكر أحدها في العهد الجديد (الكتاب المقدس) تحت اسم الشارع المستقيم، حيث عاش القديس يوحنا الدمشقي (بولص الرسول) الذي انطلق من دمشق مبشرا بالديانة المسيحية في أوروبا.

ويتميز البيت الدمشقي (أو البيت العربي كما يدعى في سوريا) بغرف موزعة في طابقين تحيط بفسحة مكشوفة مزينة بالأزهار والورود والنباتات والبحرة ونوافير المياه ويعد قصر العظم من أهم الأمثلة على البيت الدمشقي.
وفي دمشق أكثر من 200 مسجد وجامع. أهم هذه المساجد، وربما أشهر معالم دمشق، هو المسجد الأموي الكبير وهو من رموز الإسلام الشهيرة عالميا.
من مساجد دمشق الشهيرة الأخرى جامع التكية السليمانية، الذي بناه السلطان العثماني سليم الأول عام 1516، ومسجد السنانية وعدد من الكنائس الشهيرة مثل كنيسة حنانيا والكنيسة المريمية وكنيسة القديس بولس على السور وكاتدرائية سيدة النياح وكنيسة القديس يوحنا الدمشقي وكنيسة الصليب المقدس والمقدسات والمقامات الدينية والمدارس التاريخية ومركز ودور العلم التي تعود لعصور تاريخية مختلفة. تعتبر مدينة دمشق من أهم مراكز الثقافة العربية والإسلامية في العالم العربي بتاريخها العريق الغني بأهم المراجع العلمية والفقهية والثقافية والأدبية في التاريخ العربي والإسلامي. من المنشآت الثقافية في دمشق، أول مجمع للغة العربية في الوطن العربي ومراكز العلم والمدارس التاريخية ومتحف دمشق الوطني وجامعة دمشق 1923 والمكتبة الظاهرية ومكتبة الأسد الوطنية 1982 ودار الأوبرا السورية وعدد من المراكز الثقافية العربية في مناطق دمشق.



سوق الحميدية

ومحافظات سوريا الشمس

سوق مدحت باشا


ومحافظات سوريا الشمس

حي الميدان


ومحافظات سوريا الشمس


حي العمارة

ومحافظات سوريا الشمس

ساحة المسجد الأموي

ومحافظات سوريا الشمس

تكية سليمانية


ومحافظات سوريا الشمس

الكنيسة المريمية

ومحافظات سوريا الشمس

خان أسعد باشا


ومحافظات سوريا الشمس

ساحة الأمويين


ومحافظات سوريا الشمس



l]k ,lpht/hj s,vdh hgals







آخر مواضيعي 0 أركـان الـكـفـر ؟!
0 نـسـور خـلـف الـقـضـبـان ؟!
0 أحـبـك يـاعـيـسى ؟!
0 أحاسيس ؟!
0 القبلة لها فائده كبيرة جدا للرجل وللمرأة ؟!
0 عـكـس الـتـيـار سباحة لابد منها ؟!
0 الــشــيـوخ الـثــلاثــة ؟!
0 جول جمال بصمة في تاريخ العرب
0 نؤجر ويأثمون ?!
0 الربيع ( النبوي ) قبل الربيع ( العربي ) !!!
التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:15 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

افتراضي رد: مدن ومحافظات سوريا الشمس

حلب الشهباء








حلب مدينة تقع في شمال سوريا وهي أكبر المدن السورية ومركز محافظة حلب التي تعد أكبر محافظات سوريا من حيث عدد السكان. تعد حلب إحدى أقدم المدن المأهولة في العالم، فهي مأهولة منذ ما لا يقل عن أربعة آلاف عام .


كما هو حال معظم المدن القديمة هنالك عدة نظريات حول اسم المدينة حيث ذكرت المدينة في الكثير من المخطوطات والوثائق التاريخية القديمة نذكر منها:
ورد ذكر حلب في رقم مملكة إبلا باسم أرمان كما ورد اسمها مكتوبا حلب افي رقم مملكة ماري (1750 ق.م) عاصمة لمملكة يمحاض (يمحد) عاصمة شمال سوريا في عهد الأموريون.

وقيل بأن كلمة حلب تعني في اللغة العمورية معادن الحديد والنحاس أما في الآرامية فاسم حلب محرف من (حلبا) التي تعني البياض نسبة إلى بياض تربتها وحجارتها، ومثلها كلمة حليب على سبيل المثال.

قد ذكر خير الدين الأسدي أن كلمة حلب مؤلفة من كلمتين (حل-لب)أي مكان التجمع وتركز الناس.
وقد أطلق عليها سلوقوس نيكاتور (أحد قادة الإسكندر المقدوني) عام 312 ق.م اسم(Bereoa) بيرواو تلفظ بالفرنسية بيريه (BERE)، على اسم مسقط رأس فيليبوس الثاني المقدوني والد الإسكندر المقدوني، وبقيت حلب تحمل هذا الاسم طيلة العصور اليونانية والرومانية والبيزنطية.

وقد ورد في الأساطير أن إبراهيم الخليل قد خيّم في مرتفع الحصن وسط مدينة حلب الذي أصبح بعدئذ قلعة حلب، وكان يحلب غنمه ويتصدق بحليبها على الفقراء، الذين كانوا يقولون "حلب" الشهباء أي حلب بقرته الشهباء "أي التي في لونها بياض" فسميت المدينة (حلب) نسبة إلى إبراهيم الخليل.

المؤرخين يقولون إن اسم (حلب) والأسماء الأخرى مثل خلابة وخالوبو وخلبو كانت تطلق على المدينة قبل وجود إبراهيم الخليل في حلب.

على أي حال، فإن التأويل الآرامي للاسم نسبة إلى البياض هو التفسير الأكثر قبولاً ضمن الوسط الثقافي الحلبي حالياً.



تبلغ مساحة حلب 18482 كيلو متر مربع وفي أواخر العام 2005 أعلن مجلس المدينة وصول التعداد إلى 2,301,570 مليون نسمة. تسكن المدينة أعراق متنوعة تضم العرب و الأكراد والأرمن والشركس والتركمان وغيرهم وتتجانس فيها الإثنيات والأديان منذ القدم لتتمتع المدينة بالتنوع والمشاركة والتعاون بين كافة الأعراق والطوائف من السكان بشكل رائع وجميل يعتبر مضرباً للمثل في الشرق الأوسط.
تقريبا 85% من سكان حلب هم من المسلمين السنة عرباً وأكرداً، وسكان حلب من الديانة المسيحية هم التجمع الثاني من حيث الحجم ، وتحتضن بين جنباتها حوالى 45 كنيسة أو مبنى كنسي تنتمي للطوائف المتنوعة فهناك السريان واللاتين والمارونيين والكاثوليك والأورثودوكس والكلدانيين يتعايشون جميعاً في جو من الود والإخاء، تاريخياً قطن المسيحيون في أحياء معروفة مثل الجديدة والعزيزية والسليمانية، محطة بغداد، العروبة والميدان. وإن بدأوا بالانتشار خارج هذه الأحياء التقليدية مع ازدياد عدد السكان وظهور الأحياء السكنية الحديثة.

يتميز أهل حلب بلهجتهم المحلية المميزة والتي تستعير كثيراً من الكلمات من اللغة التركية نظراً لقرب المسافة الجغرافية.


معالم المدينة القديمة





يوجد نسبياً انقسام واضح بين حدود المدينة القديمة والمدينة الحديثة في حلب. الجزء القديم موجودٌ ضمن جدار المدينة القديم الذي يشكل دائرةً نصف قطرها 5 كيلومترات، وله 9 بوابات. (باستثناء حي الجديدة الذي بني بعد الغزوات المغولية في القرن الخامس عشر عل الرغم أنه يعد جزءاً من المدينة القديمة) في مركز المدينة القديمة تقع قلعة حلب الضخمة على تلة مرتفعةً مشرفةً بذلك على كافة أحياء المدينة القديمة. ويتوسطها مدرجٌ واسع هو مدرج القلعة الذي تحيا فيه العديد من الحفلات.

أبواب حلب القديمة


باب الفرج تظهر في الصورة ساعة باب الفرج

باب الحديد

باب أنطاكية

باب النصر

باب قنسرين

باب الفرج

باب المقام

باب الجنان أو باب جنين في اللهجة الحلبية.

باب الأحمر

باب النيرب


الأسواق والخانات التاريخية


سوق خان الحرير،

خان الشونة،

سوق الياسمين

سوق العتمة

خان الجمرك‏،

خان الوزير،

خان البنادقة

خان خيري بيك

خان الشونة, سوق المهن اليدوية.

خان قاضي،

خان البرغل،

خان صابون، أو سوق الصابون،

سوق النحاسين،

سوق الزرب، المعروف قديماً بسوق الضرب،

سوق البهرمية، أسفل جامع البهرمية وتضم 52 محلاً لبيع المنتجات الغذائية.

سوق الحدادين، تحتوي على 37 دكاناً وكانت مقر الحدادة تقليدياً.

سوق العتيق، أو خان العتيق، متخصصة في تجارة الجلود والمدبوغات وتحتوي 48 محلاً.

سوق الصياغ، مركز بيع المجوهرات الأساسي في حلب وتحوي 99 معرض مجوهرات.

سوق النسوان، للمستلزمات النسائية من الملابس وأثياب الزفاف وعدة زينة العروس.

السويقة أو سويقة علي، تعني كلمة سويقة تصغيراً لسوق،

خان الهوكيدون، وهي كلمة أرمنية تعني «منزل الروح»،

الصليبة، هي مركز تجاري في وسط الكنائس المسيحية في حي الجديدة

سوق الصوف، للمنتجات الصوفية.

بوابة القصب، مركز للصناعات الخشبية وكراسي الخيزران التقليدية الشهيرة.


المبان الأثرية


القلعة قلعة حلب،

المدرسة المقدمية،

المدرسة الظاهرية،

المدرسة السلطانية،

خان الفرافرة،

بيمارستان آرغون الكاملي .

دار رجب باشا،

بيت جنبلاط منزلُ

المدرسة العثمانية،

بيت مرعش،

ساعة باب الفرج،

دار الكتب الوطنية،


الأماكن الدينية



المسجد الأموي الكبير

جامع الخسروية من أعمال المعمار سنان الشهير

كنيسة الأربعين شهيداً

جامع الأطروش،

جامع العادلية،

جامع الطغاشي،

جامع القيقان (جمع غراب)،

جامع الصفاقية،

'جامع السفاحية,

'جامع النقطة، ي

جامع الخسروية،

كنيسة الأربعين شهيد،

كنيسة الشيباني،

متحف زآرهيان كنيسة الأرمن الأرثودوكس،

مار راسيا الحكيم، كنيسة كاثوليكية

توجد العديد من الكنائس مثلكاتدرائية القدّيِس الياس المارونية،

و كنيسة السيدة العذراء الكاثوليكية وآخريات.

كما يوجد في حلب معبد يهودي يسمى معبد البنداره، .


التجارة في حلب


إن وجود المدينة الأساسي كان معتمداً عبر العصور على موقعها المفتاحي الهام على طرق التجارة، ما بين الهند والصين وبلاد الشام والبحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، كانت حلب المدينة الثالثة من حيث النشاط التجاري في العهد العثماني بعد اسطنبول والقاهرة. إذاً تضرب التقاليد التجارية بجذورها العميقة في المدينة وتسري في دمها، وهي مشهورة بطبقة تجارها المحنكين، واستمرت هذه الريادة حالياً مع إنشاءغرفة تجارة حلب عام 1885، كواحدة من أقدم غرف التجارة في الشرق الأوسط والعالم العربي.

الصناعات التقليدية


قطعة صابون حلبي
تم جيداً حفظ الصناعات اليدوية العريقة في أجزاء حلب القديمة كالحفر والنقش على الزجاج والصناعات النحاسية. حلب أيضاً مركزُ هام لمشغولات الذهب والصياغة والأحجار الكريمة.
إن صابون غار حلب، اكتسب شهرةً عالميةً في الآفاق، ويعتبر أجود وأول نوع من الصابون القاسي ينتج في العالم.،
وهو لايزال يصنع في المصابن (مصانع الصابون) التقليدية التراثية في حلب القديمة وفق الطرق القديمة المتوارثة أباً عن جد.
و لكونها محاطةً بحقول الزيتون والغار والفستق، فقد اكتسبت المدينة باعاً طويلاً في تصدير المنتجات الغذائية والصناعات الغذائية التحويلية المغذاة المرتبطة بها وبخيراتها.كالفستق المعروف عالميا باسمها الفستق الحلبي.كما تشتهر حلب بالصناعات المتعلقة بزيت الزيتون وخاصة الزيتون (العفريني) نسبة إلى منطقة عفرين التي تحوي غابات من أشجار الزيتون، وهو من أجود أنواع الزيتون في العالم والزعتر الحلبي الملكي المعروف.

الصناعات الحديثة


مجمع بناء الأزبكية للأعمال الحديث في وسط مدينة حلب
حي الشيخ نجار هو المنطقة الصناعية الأساسية في المدينة، يحتل مساحة 4412 هكتاراً ليكون أحد أضخم الأحياء الصناعية في المنطقة، يقدر حجم الاستثمارات بأكثر من 2 مليار دولار حتى نهاية عام 2009، وهنالك الكثير من المشاريع الجارية لإنشاء فنادق فخمة، مراكز معارض وعدد من المنشآت الصناعية.
اقتصاد حلب عماده صناعات النسيج، الصناعات الكيميائية ، الصناعات الدوائية، الصناعات الغذائية الخفيفة، الصناعات الكهربائية، الصناعات الهندسية والسياحة. وهي مركز التصنيع الأساسي في سوريا، باحتوائها على أكثر من 50% من العمالة الصناعية وأكثر من نصف حصة التصدير[54]. قائمة بالصناعات الأساسية:
الصناعات الكهربائية خصوصاً الكهربائيات المنزلية.
الصناعات الإلكترونية الصناعية ودارات التحكم
صناعات هندسية مختلفة (برادات صناعية - صناعات الطاقة الشمسية والسخانات).
صناعة الأقمشة والنسيج
صناعة الخيوط وحلج القطن
صناعة الملابس الجاهزة
صناعة الزيوت النباتية
الصناعات الدوائية
الصناعات الكيماوية
صناعة خطوط الكهرباء والكبلات
صناعات الألبان
صناعة التجهيزات الطبية
الصناعات الغذائية المختلفة
دباغة الجلود
















ومن المؤكد عندما نذكر حلب سنذكر الفستق الحلبي المعروف







آخر مواضيعي 0 يــا لــيــتـــني لـــم أتــزوج ؟!
0 الربيع ( النبوي ) قبل الربيع ( العربي ) !!!
0 عـيـون ووفــــاء ؟!
0 لكل من ضاقت عليه الأرض ( أيان السكينة )
0 القبلة لها فائده كبيرة جدا للرجل وللمرأة ؟!
0 رايات سوريا الشمس على مر التاريخ الحديث ؟!
0 كلام مجانين (2) ؟!
0 عـلـم لا يـعـمـل بـه ؟!
0 أيــن نــزار ؟!
0 عـكـس الـتـيـار سباحة لابد منها ؟!
التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:15 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

افتراضي رد: مدن ومحافظات سوريا الشمس

حمص






حمص مدينة سوريّة، تعتبر الثالثة في الجمهورية من حيث عدد السكان، بعد دمشق وحلب، تقع على نهر العاصي في منطقة زراعية خصبة هي سهل الغاب، متوسطة البلاد وواصلة المحافظات والمدن الجنوبية بالمحافظات والمدن الساحليّة والشماليّة والشرقية، على بعد حوالي 162 كم من شمال العاصمة دمشق وهي العقدة الأكبر للمواصلات في سوريا بحكم موقعها، وهو ما أكسبها موقعًا تجاريًا فريدًا، وأغناها بالعديد من المرافق الحيوية والصناعية والتجاريّة؛ فضلاً عن ذلك فإن المدينة هي المركز الإداري لمحافظة حمص.
تعتبر حمص وجوارها مركزًا سياحيًا هامًا لغناها بالمواقع الأثريّة فضلاً عن المناخ المعتدل وتوفر خدمات الصناعة السياحية. المنطقة التي تشغلها المدينة حاليًا كانت مأهولة بالسكن البشري منذ العصر الحجري، وأسسها السلوقيون في القرن الرابع قبل الميلاد، واستطاعت تحت حكم السلالة الحمصية الحفاظ على استقلالها المبني على تحالف مع الإمبراطورية الرومانية وقد شهدت ازدهارًا فنيًا واقتصاديًا وثقافيًا نادرًا طوال حكم السلالة الحمصيّة. عاشت المدينة مراحل متقلبّة، سياسيًا واقتصاديًا خلال تاريخها الطويل، فبينما أولاها الزنكيون والأيوبيون أهمية خاصة، أهمل أمرها المماليك، وتحولت من أكبر مدن سوريا إلى ثلث حجمها مع بداية العهد العثماني؛ وقد شهدت في ظل العثمانيين فترات متعاقبة من الركود والانتعاش حفزه كثرة منتوجاتها الزراعية والصناعيّة والقوافل التجارية المارة بها، وقد استمرّ التطور والنمو خلال القرن العشرين الذي شهد أيضًا تطورًا ملحوظًا بعدد سكانها الذي بلغ حسب توقعات العام 2011 1,267,000 نسمة، وذلك بفضل تزايد أهميتها ونمو سوقها التجاري. وهي مدينة متنوعة طائفيًا، أكبر المجموعات من المسلمين السنّة والعلويين وكذلك المسيحيون أغلبهم يتبع طائفة الروم الأرثوذكس والسريان الأرثوذكس إلى جانب أقليات أخرى؛ أما من الناحية العرقية فالعرب السوريون هم الأغلبية الساحقة مع وجود أقليات أرمنية وتركمانية.

أصل التسمية


أقدم الأسماء المعروفة لحمص هي "إيميسا" (باليونانية: Ἔμεσα) وهو مركب من قسمين "إيم" "سيا" حيث يعتقد أن الشطر الأول كان يشير إلى إله الشمس الذي اشتهرت المدينة بعبادته وبالهيكل الكبير المشيّد على اسمه.ربمّا كان الاسم أيضًا مشتق من قبيلة إيمساني التي حكمت حمص لعدة قرون من القرن الأول قبل الميلاد وحتى القرن الثالث، وفيها عهدها ازدهرت المدينة واشتهر اسمها، واستطاعت الحفاظ على الحكم الذاتي بدلاً من الاندماج كليًا في الإمبراطورية الرومانية؛ مع الإشارة إلى أن الاسم نفسه قد استعمل من قبل الرومان في وصف المدينة.
استقر أغلب الباحثين لاعتبار أن "إيمسسيا" قد اختصرت إلى "إيمس" أو "حمص" من قبل العرب بعد الفتح الإسلامي لبلاد الشام، وأشار بعض المؤرخين أنه ربما اشتهرت باسم حمص بين العرب حتى قبل الفتح؛ أما الصليبيون فمع مجيئهم إلى بلاد الشام أسموها "لا شاميلي"، رغم أنهم لم يبسطوا سيطرتهم عليها مطلقًا.

الموقع


حمص المدينة هي عاصمة محافظة حمص، التي وبمساحة 10,000 كم2 تعتبر أكبر المحافظات السورية من حيث المساحة، كما أنها تقع في وسط البلاد رابطة المحافظات الشمالية مع المحافظات الجنوبية، هذا ما جعلها عقدة عقدة المواصلات الأبرز في سوريا. ويخترق المحافظة من الجنوب نحو الشمال وكذلك المدينة نهر العاصي، الذي يشكل مجراه منطقة زراعية خصبة للغاية. تقع حمص قبالة فتحة جبلية في سلسلة جبال لبنان الشرقية، هذا ما يحمل إليها هواء البحر الرطب ودرجات حرارة أكثر اعتدالاً من سائر المناطق الداخلية في سوريا كدمشق، وهو ما يجعل أيضًا معدّل الأمطار أعلى فيها عن سائر المناطق الداخلية. إلى الشرق من حمص، تلتقي المدينة مع بادية الشام، وعاصمتها تدمر. وقد أقامت الدولة السوريّة عددًا من السدود على نهر العاصي، كان منها تشكيل بحيرة قطينة إلى الجنوب الغربي من المدينة، والذي يعود في الأصل إلى سد ضخم شيّد في العهد الروماني. كذلك فإن نهر العاصي يقسم المدينة إلى قسمين رئيسين إلى الشرق على أرض مسطحة تحتوي قلب المدينة والأحياء الرئيسية فيها إلى جانب المدينة القديمة، وإلى الغرب وفيه تقع الضاحية العمرانية الأكثر حداثة وعصرية، وتمتد على مساحة 4800 هكتار (19 ميل مربع).

مناطق المدينة



شارع الدبلان، قلب مدينة حمص، خاليًا يوم الجمعة.
حمص القديمة هي المنطقة الأكثر كثافة سكانية في المدينة، وتتشكل من أحياء باب تدمر وباب الدريب وباب هود ومحيط القلعة، وتغطي مساحة 1.2 كيلو متر مربع (0.46 ميل مربع)؛.

وقد هدم السور والبوابات التاريخية خلال العهد العثماني لكن قسمًا من السور مع برج دائري الزاوية لا يزال قائمًا. لم يبق سوى القليل من المدينة القديمة الأثرية، ومنها علامات أرضية حول موقع قلعة حمص القديمة.
شمال المدينة يقع "حي الحميدية" الذي ارتبط تاريخيًا وحتى الآن بكون أغلب قاطنيه من مسيحيي سوريا، وهذا الحي حاليًا هو واحد من المناطق القليلة الباقية التي تحتفظ بصورة حمص القديمة كما تبدو، وفيه العديد من المنازل المبنية من الحجر الأسود وتعود للعصر المملوكي، هي لا تزال قيد الاستخدام منذ ذلك الوقت وبعضها قد تم ترميمه مع الحفاظ على الهيئة الأصلية للبناء.

إلى الشمال من المدينة القديمة أيضًا يقع حي الخالدية والذي يطوق تخوم المدينة الشمالية كسوار، في حين تقع الأحياء الأكثر حداثة مثل الزهراء وجب جندلي إلى الشرق من المدينة القديمة. ونحو الجنوب هناك أحياء باب السباع، والمرجة، والنزهة، وحي عكرمة بشقيه القديم والحديث؛ وأبعد منهما كرم الزيتون والمناطق المحيطة به وتدعى كرم اللوز. يقع نحو الشرق من هذا الأخير، أكبر المراكز التجارية في المدينة؛ أما من ناحية الغرب فتنتشر الأحياء الراقية كالقصور، وشارع المحطة والغوطة،

الاقتصاد


"سوق الحرير" في حمص.
شهدت حمص فترات من الازدهار والانتعاش الاقتصادي حتى غدت أكبر مدن سوريا، لكنها عادت لتقهقر خلال حكم المماليك؛ ثم عادت وشهدت انتعاشًا في المراحل الأولى من الحكم العثماني قبل أن تصاب بركود طويل أواخر القرن التاسع عشر وفي الربع الأول من القرن العشرين. عادت حمص للنمو المطرد والازدهار الاقتصادي بعد زوال العثمانيين، حفّز ذلك النمو موقعها الجغرافي الاستراتيجي إضافة إلى كونها مركزًا للزراعة والصناعة.

نظام الري في حمص" هو الأول من نوعه في سوريا الحديثة، وقد جلب الازدهار للمزراعين وأدى إلى تأسيس عدد من الشركات والمصانع التي تعنى بالصناعات الغذائية والمنتجات الزراعية والرعوية. المحاصيل التي تزرع في سهول حمص تشمل القمح والشعير والعدس وقصب السكر والقطن وكروم العنب، وكذلك وبسبب وجود طرق المواصلات مع موانئ البحر الأبيض المتوسط سواءً في سوريا كاللاذقية وطرطوس أو في لبنان كبيروت وطرابلس فقد جعل ذلك حمص تجذب عددًا من قوافل النقل التجاري المتجهة نحو الأردن والسعودية والعراق.

حمص هي أيضًا موطن للصناعات الثقيلة التابعة عمومًا للقطاع العام، مثل مصفاة النقط التي تقع غرب المدينة وقد افتتحت خلال عهد الجمهورية العربية المتحدة عام 1959؛

في عام 1971 بني في حمص مصنع للأسمدة الكيميائية وكذلك مصنع آخر لمعالجة الفوسفات التي تحفل منطقة تدمر التابعة إداريًا لحمص بوجوده، وتعدّ هذه المنتجات سواءً من الفوسفات أو الأسمدة جاهزة للاستهلاك المحلي وبعضعا يتم تصديره.

منذ العام 2000 شهدت حمص تناميًا في القطاع الصناعي الخاص، وتزايد عدد الشركات المتوسطة والصغيرة الحجم، وأخذت ضواحي الشمال الغربي والجنوبي للمدينة بالتحول إلى مناطق صناعية. يجري حاليًا بناء مصفاة خاصة لإنتاج السكر بالتعاون مع البرازيل، كما يتم إنشاء مصنع للسيارات المحليّة من ماركة شام بالتعاون مع إيران، كما يتم بناء مصنع جديد للفوسفات ومصفاة جديدة للنفط إلى الشرق من المدينة.

حمص أيضًا عقدة للطرق البريّة والسكك الحديدية، وهو ما يكرّس دورها كصلة وصل بين مختلف أنحاء سوريا من ناحية، ويجلب استثمارات مختلفة بنتيجة هذا الموقع من جهة ثانية؛ سوى ذلك فإن كثرة المواقع السياحية المحيطة بحمص، كقلعة الحصن وقطنا ومرمريتا وتدمر قد جعل منها قاعدة هامة للوفود السياحية، وتنطلق من المدينة يوميًا عدد من الرحلات إلى هذه المراكز الأثرية وسواها من المنتجعات؛ أما عن فنادق حمص فأشهرها فندق آل جديد الذي بالأصل قصرًا لعائلة جديد ويعود في تاريخه لأكثر من مائة عام، وقد وصف بكوه "أفضل فندق في مدينة حمص"، إلى جانب فنادق أخرى مثل آل ميماس وفندق غازي وفندق عمر الخيّام.

إلى الجنوب من حمص، في ضاحية حسياء (47 كم جنوب حمص)، يتم إنشاء مدينة صناعية جديدة مساحتها 25 كيلومتر مربّع (2500 هكتار)، وتغطي المدينة الصناعية أربع قطاعات صناعية رئيسية: المنسوجات، والمواد الغذائية والكيمائية، والقطاعان الهندسي والمهني؛ وقد صممت مرافق المدينة لاستيعاب ما يصل إلى 66,000 عامل مع أسرهم. وعلاوة على ذلك، فقد تم إنشاء منطقة تجارة حرة داخل المدينة، لتشجيع التبادل التجاري، وإعفاء موجوداتها من الرسوم الجمركية.

المتاحف ودور الثقافة


المتحف الوطني في حمص يقع في وسط المدينة ضمن بناء أثري في حد ذاته يعود لحقبة الانتداب الفرنسي على سوريا؛ بني المتحف على ثلاث مراحل فبني الطابق الأرضي عام 1922 ثم الطابق الأول عام 1949 وأخيرًا الطابق الثاني عام 1963.

يضم المتحف مجموعة من القطع الأثرية المكتشفة في محافظة حمص والتي يرقى بعضها العصر الحجري، كما يحوي لوحات من فسيفساء تمثل نهر العاصي وهيكل إله الشمس الذي اشتهرت المدينة بالتعبد له سابقًا، إضافة إلى نماذج من الأسلحة الفردية ومجموعة من الحلي البرونزية.

كذلك يحوي المتحف على مدفن ملكي بكامل محتوياته قدمت قطع منها كهدية من الفراعنة في مصر إلى السلالة الحمصية المالكة فيها؛ يذكر في هذا الصدد أن حمص مثل روما تحوي تحت أرض على سراديب أغلبها مدافن محفورة في جوف الأرض، وقد ساهم اكتشافها ليس فقط بمعرفة طرق الحياة خلال القرون الأولى للميلاد في المدينة، بل إغناء المتحف أيضًا بقطع نادرة في الزجاج والتماثيل للإلهة فينوس وأدوات مختلفة من الذهب تستخدم في الدفن.

تم عام 2002 تجديد المتحف وترميم آثاره وأعيد افتتاحه بعد ذلك عام 2005 ويبلغ مجموع القطع الأثرية فيه 4500 قطعة، وقد نقل عدد منها لأهميتها إلى المتحف الوطني بدمشق.

أما المتحف الثاني مسمى "متحف الفولوكور الشعبي" وهو عبارة عن قصر ( قصر الزهراوي ) يعود إلى الحقبة المملوكية خلال حكم الظاهر بيبرس وتتبع له حديقة كبيرة تحوي مدفعًا وقذيفة ترقى للقرن الثالث عشر ونحت نافر لأسدين وهما رمز السلطان بيبرس.




جامع خالد بن الوليد




ضريح خالد بن الوليد




قلعة الحصن



ساحة الساعة



سوق الحرير







آخر مواضيعي 0 زوجة الحجاج فطنة وذكاء ؟!
0 نـسـور خـلـف الـقـضـبـان ؟!
0 الربيع ( النبوي ) قبل الربيع ( العربي ) !!!
0 كلام مجانين (2) ؟!
0 الربيع ( النبوي ) قبل الربيع ( العربي ) !!!
0 لم جعلتمونى أهون الناظرين إليكم؟!!!
0 مهد الحضارات ( تاريخ سوريا الشمس )
0 لـــحـــــن الـــــوفـــــــاء ؟!
0 ثمرة الأمانة ؟!
0 لا تنقهر من زوجتك بتندم ؟!
رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:15 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

افتراضي رد: مدن ومحافظات سوريا الشمس

حماة







مدينة حماة مدينة سورية تحتل المرتبة الرابعة من حيث السكان بعد دمشق وحلب وحمص تقع في وسط الجمهورية العربية السورية، وهي مركز محافظة حماة، تقع على نهر العاصي ترتفع عن سطح البحر حوالي مائتين وسبعين مترا، وتقع عند خط عرض 35 وخط الطول 62، هواءها معتدل جيد، رطوبته قليلة وتتعاقب عليها الفصول الأربع كبقية البلاد السورية وأجمل هذه الفصول فيها فصل الربيع حيث يعتدل المناخ والهواء وتنتعش النفوس وتزهو المناظر بالزهور والورود وتفترش الخضره السهول والجبال. ويبلع عدد سكانها حوالي (854.000) نسمة إحصائيات 2010, وتبعد عن العاصمة دمشق (210 كم) وعن مدينة حلب (135 كم).


السكان


معظم سكان حماة من المسلمين السنّة كما تسكنها أقلية مسيحية في حيي المدينة والشيخ عنبر.


السياحة في حماة


لا يختلف اثنان حول أهمية سوريا من الناحية التاريخية والسياحية. وحول غنى جميع المناطق والمدن السورية بالأوابد الأثرية والجبال والمصايف والشواطئ والطبيعة الجميلة والغابات الرائعة والأوابد التاريخية التي قل أن يوجد لها نظير في مكان آخر من العالم:
نواعير حماة: من هذه الأوابد الأثرية يمكن أن نذكر النواعير القائمة على نهر العاصي وسط سوريا والتي تعد أكبر سواقي في العالم وأقدمها في التاريخ وما زال العديد منها يدور على نهر العاصي ليشكل لوحة فنية أخاذة مميزة. إن جمال وضخامة وتفرد هذة النواعير جعل المؤرخين يطلقون على مدينة حماة اسم مدينة النواعير بالإضافة لاسمها الآخر وهو مدينة أبي الفداء نسبة لأحد ملوكها قديماً.

أثار وقلاع وطبيعة ساحرة: من الأماكن السياحية في حماة قلعة حماة وقصر العظم وهو الآن متحف الفنون الشعبية ويقع وسط مدينة حماة القديمة في حي الطوافرة وكان سابقا قصرا لأحد وجهاء المدينة ويحوي العديد من الآثار والتحف التي وجدت في وادي العاصي وقلعة حماة القديمة. ويوجد في حماة عدة جوامع قديمة مثل الجامع الكبير وجامع النوري وجامع أبي الفداء ومباني أثرية كثيرة وقناطر المياه الشهيرة على نهر العاصي. أما إذا اتجهت خارج المدينة فهناك الكثير من القلاع مثل مدينة أفاميا الأثرية والمناظر الطبيعية والجبال والغابات كما في وادي العيون ومصياف وأبو قبيس واللقبة حيث الطبيعة والجو المعتدل.

مهرجان الربيع


يقام في مدينة حماة مهرجان سنوي يسمى مهرجان الربيع في شهر نيسان/أبريل من كل سنة، حيث يحضر المواطنون والسياح إلى هذا المهرجان ليشاهدوا فعالياته الجميلة من عروض فلكلورية ورقصات شعبية من جميع المحافظات السورية وشخصيات تراثية قديمة كانت موجودة في الماضي وترحب نواعير حماة بضيوفها بصوتها الشجي المميز ويقام بجانب العروض الكرنفالية سوق للصناعات الشعبية والفلكلورية والصناعات الحديثة من حماة وغيرها والذي يقام في عدة أماكن في حماة منها السوق المقام حول القلعة. كما تقام أيضا عروض مسرحية ومعرضا للكتاب.

أحياء المدينة


أهم احياء مدينة حماة:


حي البارودية - حي الكيلانية-حي البرازية - حي الطوافرة
حي الأميرية
حي الجراجمة
حي الحاضر
حي السخانة
حي الصابونية
حي الشريعة
حي العليليات
حي جنوب الملعب
حي الدباغة
حي عين اللوزة

حماة السلة الغذائية


أن محافظة حماة تعد سلة الغذاء في سوريا لامتلاكها أراضي خصبة ، وخاصة في منطقة الغاب والأراضي الواقعة غربي حماة والتي تسهم في إنتاج أهم المحاصيل الزراعية الاستراتيجية ، مشيراً إلى أن الحفاظ على هذه الأراضي واستمرار إنتاجها في الوقت الراهن ومستقبلاً يمثل واجباً وطنياً.




[



















آخر مواضيعي 0 قــصــص فــي تـطــويــر الــذات ؟!
0 هـــل مـــات ... عـــمــر ؟ !
0 الـعـجـائـز دروس وعـبـر ؟!
0 أستفسار ؟
0 الربيع ( النبوي ) قبل الربيع ( العربي ) !!!
0 الــشــيـوخ الـثــلاثــة ؟!
0 نعمة الله على البشرية ؟!
0 سليمان الحلبي البطل شهيد الأمة العربية ؟
0 سوريا الشمس المشرقة ?!
0 كلام مجانين (1) ؟!
رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:16 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

افتراضي رد: مدن ومحافظات سوريا الشمس

اللاذقية ( عروس الساحل )





اللاذقية (باليونانية:Λαοδικεία نقحرة: لاوديكيا، باللاتينية: Laodicea ad Mare) مدينة سوريّة، تعتبر الخامسة في الجمهورية من حيث عدد السكان، بعد دمشق وحلب وحمص وحماه، تقع على الساحل الشرقي البحر الأبيض المتوسط، ضمن شبه جزيرة بحرية على بعد حوالي 385كم من الشمال الغربي للعاصمة دمشق وهي المنفذ الأول للبلاد على البحر المتوسط والحاضنة لأكبر مرافئها، ما أكسبها موقعًا تجاريًا فريدًا، وأغناها بالعديد من المرافق الحيوية والصناعية والتجاريّة؛ فضلاً عن ذلك فإن المدينة هي المركز الإداري لمحافظة اللاذقية.

أيضًا فإن المدينة تعتبر مركزًا سياحيًا هامًا لغناها بالمواقع الأثريّة التي يرقى بعضها إلى العصر الفنيقي فضلاً عن المناخ المعتدل وتوفر خدمات الصناعة السياحية. المنطقة التي تشغلها المدينة حاليًا كانت مأهولة بالسكن البشري منذ العصر الحجري، وقد شهدت ازدهارًا فنيًا واقتصاديًا وثقافيًا نادرًا وظهرت من أوغاريت الأبحدية الأولى.

كما كانت مركزًا هامًا في العصرين السلوقي والروماني، إلا أن وقوعها قرب الحدود مع الإمبراطورية البيزنطيّة بعد الفتح الإسلامي، حولها لما يشبه دول الثغور، وأدى أيضًا إلى تراجع أهميتها ودورها، وما ساهم في تردي الوضع الكوارث الطبيعية والزلازل التي أصابتها، فضلاً عن الإهمال الإداري خصوصًا إبان الحكم العثماني؛ بيد أن المدينة قد أخذت أهميتها في التنامي منذ القرن العشرين، واستطاعت أن تصبح مركزًا تجاريًا وصناعيًا وثقافيًا وسياحيًا هامًا، حتى غدت مقصد حوالي نصف مليون زائر سنويًا.

تطور عدد سكان المدينة بشكل ملحوظ منذ بداية القرن العشرين بفضل تزايد أهميتها ونمو سوقها التجاري، ويبلغ عدد سكانها حسب إحصاءات 2009 650,558 نسمة، وهي مدينة متنوعة طائفيًا فهناك مسلمون علويون ومسلمون سنيّون والمسيحيون أغلبهم يتبع طائفة الروم الأرثوذكس إلى جانب أقليات أخرى؛ أما من الناحية العرقية فالعرب السوريون هم الأغلبية الساحقة مع وجود أقليات أرمنية وتركمانية. أغلب سكان المدينة متعلمون وتبلغ نسبة الأمية في المحافظة 9% أي أقل من المعدل العام في سوريا.

أما النشاط الاقتصادي للسكان فهو يبدأ من خدمات الاستيراد والتصدير ومن ثم الأعمال المرتبطة بالسياحة والصناعة حيث تنشط في المدينة عددًا من الصناعات كالسجاد والألمنيوم والإسفلت وغيره.

اختيرت قلعة صلاح الدين، على بعد 3كم من المدينة، كواحدة من مواقع التراث العالمي، المحمي من قبل اليونيسكو.

أصل التسمية


نعتت اللاذقية بعدد وافر من الأسماء، بتطور المراحل والحقب التاريخية التي مرت عليها، ففي أيام الفينيقيين أطلق عليها اسم "أوغاريت" لكونها الضاحية الجنوبية لمدينة أوغاريت الشهيرة، وكذلك "شمرا" وأقدم من هذين الاسمين "ياريموتا" الذي ظهر في مراسلات تل العمارنة، ثم حوّل الاسم إلى "راميتا" ومعناه "المرتفعة" وسماها الفيلسوف والمؤرخ فيلون "راماثوس" وهو اسم أحد الآلهة الفينيقية.[6] أما السكان المحليون دعوها "مزبدا" التي تعني في العربية "زبد البحر"،

أما الإمبراطور جوستيان أطلق عليها اسم "تيودوريارس"، في حين أسماها الصليبيون "لاليش".

أما أكثر الأسماء شيوعًا، وهو الاسم المتداول حول اليوم، هو الاسم الذي أطلقه عليها في القرن الرابع قبل الميلاد الإمبراطور سلوقس نيكاتور بعد أن جدد بنائها وهو "لاوديكيا" على اسم أمه، كما سمى أنطاكية على اسم زوجته.

ومن ثمّ حُرفت على نحو ما لتصبح "اللاذقية"، أما خلال العهد الروماني سماها يوليوس قيصر في القرن الأول قبل الميلاد "جوليا"، وسماها الإمبرطور سيبتيموس سيفيروس باسمه أي "سبيتما السافريّة" غير أن الأسماء الرومانية لم تنتشر وظلّت التسمية السلوقية هي الشائعة، وعندما قامت الدولة الأموية في دمشق أطلق عليها اسم "لاذقية الشام" تمييزًا لها من بين عدد من المدن يحمل الاسم نفسه، أما عن ألقابها فتوصف بكونها "عروس الساحل".

أما شعار المدينة، فقد تمّ اعتماده العام 1975 من قبل مجلس مدينة اللاذقية، وهو يمثل مرساة سفينة يحيط بها دلفينان، تعتبر نسخة لإحدى الآثار المكتشفة والتي تعود للقرن الثاني قبل الميلاد في المدينة، كذلك فهي تتواجد على عدد كبير من القطع النقدية التي تعود للفترة السلوقية، وتعتبر اللاذقية المدينة الوحيدة في الشرق الأوسط التي استعملت حيوان الدلفين كأحد رموزها ومن المدن القليلة في بلاد الشام التي لم تشتق اسمها من السريانية أو الآرامية. أما المرساة أو الياطر فهو يشير إلى الملاحة عصب الحياة الاقتصادية في المدينة، وقد وضع اسم "لاذقية العرب" لكونه أحد الأسماء التي سميّت بها من قبل المسلمون عند دخولهم المدينة في القرن السابع، تمييزًا لها عن ثمانية مدن أخرى تحمل الاسم نفسه؛ وقد وضع هذا الشعار جبرائيل سعادة.

الموقع


تقع اللاذقية ضمن شبه جزيرة طبيعية على الشاطئ الشرقي للبحر الأبيض المتوسط في الشمال الغربي للجمهورية العربية السورية؛ يحد المدينة من الغرب البحر الأبيض المتوسط، ومن الشمال البحر أيضًا ثم منطقة دمسرخو التي باتت تعتبر من التوسع الطبيعي للمدينة، أما من الجنوب تحدها مجموعة من القرى والسهول الزراعيّة قبل أن تصل إلى مدينة جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية؛ أما من ناحية الشرق فتحدها سلسلة جبال اللاذقية المرتفعة، والتي تشكل حاجزًا طبيعيًا عن سهل الغاب.

ولكونها تقع ضمن شبه جزيرة، فتتخذ المدينة شكل مثلث، لكن التوسعات العمرانية بدءًا من النصف الثاني للقرن العشرين، أخذت من خلالها المدينة بالزحف نحو الداخل خارج شبه الجزيرة الطبيعية التي نشأت فيها؛ أما شاطئ المدينة يعتبر متنوعًا للغاية، فهو رملي في شمال المدينة، ثم يتحول إلى صخري في وسطها وجنوبها، ويعود رمليًا في ضواحيها الجنوبية، كمنطقة برج سلام مثلاً.

مناطق المدينة


بموجب قانون الإدارة المحلية السوري فإن المدن تقسم إلى أحياء ويجب أن يكون عدد سكان الحي على الأقل خمسون ألفًا؛ شهدت المدينة منذ منتصف القرن العشرين تطورًا سكانيًا ملحوظًا استدعى إنشاء أحياء جديدة، ولا زالت الأحياء تتكاثر حتى الآن. حاليًا تتألف المدينة من عشرين حيًا موزعين وفق الشكل التالي:
حي الصليبة: ثاني أكبر أحياء المدينة وأقدمها، أصل التسمية يعود إما لأن الصليبيون سكنوا المنطقة أو لأن الحي قديمًا كان مبني من شارعين متصالبين يلتقيان في قوس النصر الذي يعود للعهد الروماني ولا يزال شاخصًا إلى الآن. يحوي الحي على عدد من المرافق الحيوية والهامة، كمؤسة الكهرباء والمياه والمشفى الوطني وبنك الدم، تمت توسعته خلال ثمانينات القرن المنصرم وهو اليوم يتألف من الحي التقليدي المسمى "الصليبة" والحي الحديث المسمى "مشروع الصليبة".
ينفتح الحي على شارع بور سعيد وامتداده الممثل بشارع بغداد وشارع الثامن من آذار، وتشكّل هذه المناطق الهامة، مواقع حيوية من الناحية التجارية.

حي الفاروس: من أقدم الأحياء، كتب عنه الرحالة الذين زاروا المدينة، كانت قلعة اللاذقية تنتصب به بيد أنها دمرت اليوم، وكذلك احتوى ديرًا عظيم البنيان لم يبق منه شيء، وقد اكتشفت مقابر رومانية فيه. واسمه مشتق من اليونانية ويعني المنارة البحرية.

حي الشيخ ضاهر: هو أكبر أحياء المدينة، يحوي مركزها التجاري وأغلب الأسواق إضافة إلى المرافق الحيوية كفرع مصرف سورية المركزي وهيئة الرقابة والتفتيش، فضلاً عن مدرسة جول جمال الأثرية وقصر المحافظة الجديد، ساحة الحي تعتبر أكبر ساحة في المدينة ومركزها.

إداريًا فإن حي الإمريكان يتبع لمنطقة الشيخ ضاهر، وسبب تسميته بالإمريكان احتوائه على مدرسة المرسلين الإمريكان قبل الاستقلال، ويتميز بكثرة المطاعم والمرافق السياحية فيه.

حي المار تقلا: مسمى على اسم القديسة تقلا يحوي على كنيسة أثرية تعود للقرن الأول مسماة على اسم القديسة تقلا ومقبرة أثرية بقربها؛يحوي حاليًا مباني مهمة كمديرية الزراعة والمالية، وعددًا من مساجد المدينة الكبرى كمسجد العجان ومسجد عمر بن الخطاب، كما يحوي شارع أنطاكية أحد أهم شوارع المدينة.

الكورنيش الغربي: يلاصق ساحل المدينة ويطل على مرفأها، يتميز بأبنيته الفخمة والمرافق السياحية المتعددة فيه ومنها كازينو اللاذقية.
حي العوينة: من الأحياء التاريخية في المدينة، سبب التسمية يعود لكثرة "الأعيان" التي كانت تقطنه في السابق، يحوي سوق الذهب ومقر مطرانية الروم الأرثوذكس، يحوي سوقًا مقبيًا ووسط المدينة القديم الذي قامت البلدية بترميمه عام 2010، كما يحوي شارع إبراهيم هنانو، الرئيسي في المدينة.
المشروع السابع: سبب التسمية يعود للسابع من نيسان وهو تاريخ تأسيس حزب البعث، يتميز بإشرافه على الطريق السريع المودي لخارج المدينة والمسمى أوتستراد الثورة؛ أخذت نواة سوق تجاري تتشكل في الحي فضلاً عن تواجد فروع لعدد من المصارف والشركات إضافة إلى المؤسسات الحكومية، ويتميز بأبنيته الحديثة.
حي الزراعة: من التوسعات الحديثة الهامة، يحوي جامعة تشرين، واسمه الرسمي حي تشرين.
حي القلعة: سبب التسمية يعود لتموقعها على هضبة داخل المدينة فتصنّف بأنها أعلى مناطقها ارتفاعًا وتبدو للناظر كقلعة، كان مدفع رمضان يطلق منها.
حي المشروع العاشر: من التوسعات الحديثة للمدينة ولا يزال ينمو باطراد، يتميز بأبنيته حديثة الطراز، ويطلّ على الطريق السريع المودي إلى مدينة الأسد الرياضية وفندق الميرديان وكذلك الشاطئ الأزرق، يحوي آثار قلعة هلنستية تعود للقرن الأول ومقبرة تعود للقرن الثالث.
حي الرمل الشمالي: من التوسعات الحديثة، تتزايد أهميته بشكل مستمر لاتصاله بالمنطقة التجاريّة الحرّة، ولكونه المنفذ الطبيعي لتوسع المدينة الصناعي والتجاري.
حي الدعتور.
حي دمسرخو.
حي مشروع الأوقاف.
حي الطابيات.
حي السكنتوي.
حي المشروع الثاني.
حي علي الجمّال.
حي الرمل الفلسطيني.
حي السجن.

سكان المدينة


بالنسبة للتوزع العرقي والإثني للسكان، فغالبية السكّان من العرب السوريين إلى جانب وجود نسب قليلة من المجموعات العرقية كالتركمان والأكراد والسريان والأرمن التي يبلغ عدد أفرادها،
هناك أيضًا مجموعة صغيرة من ذوي الأصول اليونانية.في أعقاب حرب 1948 أقيم في المدينة وحتى اليوم مخيم للاجئين الفلسطينيين تشرف عليه وكالة غوث اللاجئين وهو من المخيمات الصغيرة الحجم ويبلغ عدد قاطنيه 6,500 وهي يعتبر من المخيمات غير الشرعيّة أقيم بحكم الأمر الواقع عام 1956 وأغلب قاطنيه تعود أصولهم ليافا والجليل،وبنتيجة توسعات المدينة فقد غدا المخيم جزءًا منها غير أنه لا يزال ذو حدود واضحة.
يتكلم السكّان اللغة العربية وفق اللهجات الشامية وتتخصص المدينة بنوع من اللهجة الشامية هو اللهجة الساحلية، عمومًا فإن انتشار هذه اللهجة يرتكز بشكل مكثّف في بعض المناطق كحي الصليبة، وترتكز اللهجة بمطّ الألف أو قلبها واوًا في بعض الألفاظ.
شهدت اللاذقية ازدهارًا ديموغرافيًا كبيرًا ونموًا سكانيًا مطردًا منذ بداية القرن العشرين وتسارع النمو السكاني في أواسط القرن بسبب تزايد أهمية المدينة وتوسع سوق علمها؛ شكلت الهجرة من الريف عماد التوسع؛ ولايزال حتى يومنا هذا قسم كبير من سكان المدينة قيودهم في سجلات الدولة الرسمية في القرى والبلدات المحيطة باللاذقية؛ إن هذا من شأنه أن يعيق عمليات الإحصاء السكاني أو وضع عدد دقيق للسكان أو نسب محددة لتوجهاتهم.

الديانة


يشكل المسلمون أغلبية سكان المدينة وتترواح نسبتهم بين 82 إلى 88% من مجموع السكان، المدينة بحد ذاتها ذات غالبية سنيّة بينما محيطها وتوسعاتها ذات غالبيّة علويّة، أما في مدينة اللاذقية فيشكل المسلمون السنة ما بين 57%-59% والمسلمون العلويون بين 24%-26% والمسيحيون بين 13%-15%، أما محافطة اللاذقية بحسب رأي إيفان مانحيم أحد الباحثين الإمريكيين فإنه مع التقريب تبلغ نسب التوزع الطائفي فيها، 70% للطائفة العلويّة، بينما المسيحيون 14% والسنّة 12% حيث يتركز السنة عند الساحل والعلوية في الجبال أما سائر الأقليات الإسلامية كالإسماعيليين فحوالي 2%. والإحصاء الوحيد الذي لحظ التوزع الطائفي يعود لعام 1932 وهو يشمل دولة اللاذقية برمتها. تؤدي الفرق الإسلامية شعائر العبادة في المساجد نفسها في المناطق المختلطة، وبغض النظر عن بعض التشنج في الخطاب الطائفي الذي رافق الاحتجاجات السورية 2011 فإن المدينة لا تعاني من توتر طائفي.
أهم المعالم الإسلامية في المدينة تتمثل بالمساجد القديمة التي ترقى للحقبتين المملوكية والعثمانية، كمسجد أرسلان باشا الذي بني بأمر من والي بغداد عام 1650،
والمسجد الجديد الذي يحاكي نوعًا ما في بناءه بناء المسجد الأموي في دمشق ويرقى تاريخ بناءه إلى عام 1724، وهناك أيضًا الجامع الكبير، الذي يعتبر أقدم مساجد الساحل السوري ويرقى تاريخه لحوالي العام 1370؛ وإلى جانب المساجد القديمة هناك المساجد المبنية على طراز معماري حديث كجامع الجود وجامع العجان وجامع ياسين؛ كما تحوي المدينة، مدرسة شرعية ومعهدًا لتحفيظ القرآن، فضلاً عن عدد من المقامات كمقام أبي الدرداء والإمام البطرني، الذي أزيل مع توسيع المرفأ.
شكلت اللاذقية ومنذ القرون الأولى مركزًا هامًا للمسيحية، وتعود أقدم الكنائس المكتشفة إلى القرن الثالث، في حين أن المسيحية في سوريا الداخلية لم تصبح دين السكان حتى أواخر القرن الرابع. وبطبيعة علاقاتها التجارية مع اليونان فقد طغى المذهب البيزنطي الأنطاكي عليها، على عكس سوريا الداخلية خصوصًا في أريافها حيث انتشر الطقس السرياني، لكن للطقس السرياني وجوده التاريخي في المدينة إذ يذكر التاريخ رسامة أسقف من كنيسة السريان الأرثوذكس عام 578.
وتختلف النسبة التقريبية للمسيحيين في اللاذقية وهي تتراوح بين 12 إلى 18% من مجموع السكان، يأت في مقدمهتهم الروم الأرثوذكس الإنطاكيون وهم يشكلون غالبية ساحقة من مسيحيْ المدينة، يليهم الموارنة والأرمن الأرثوذكس رغم أن أغلب نفوسهم في بلدة كسب الواقعة على الحدود مع تركيا، إلا أن قسمًا كبيرًا منهم يقيم في المدينة بشكل دائم. تاريخ الأرمن في المدينة يرقى للقرون الوسطى، أي قبل النزوح الأرمني العام 1915، إذ كان للأرمن كنيسة وفندق في اللاذقية في القرن الرابع عشر، محولين المدينة إلى مركز في طريق الحج إلى القدس. هناك أيضًا عدد من اللاتين ويتبع لهم أيضًا عدد من العائلات السريانية الكاثوليكية والأرمنية الكاثوليكية، إذ إن أبناء هاتين الطائفتين لا كنائس لهم بسبب قلة عددهم؛ هناك أيضًا عدد قليل من الروم الكاثوليك والإنجيليين موزعين على ثلاث كنائس معمدانية وكنيسة لوثرية.
المدينة هي أيضًا مركز لعدد من الأبرشيات المسيحية، ومن المعروف أن مجمع نيقية عام 325 اعتبر اللاذقية أسقفية قائمة بحد ذاتها؛ أقدم الأبرشيات هي أبرشية الروم الأرثوذكس، ثم الأبرشية المارونيّة التي استحدثت عام 1736 وكان كرسيّها في طرابلس ثم قسمت الأبرشية إلى أبرشية طرابلس وأبرشية اللاذقية ومركزها طرطوس عام 1979؛ أما أبرشية الروم الملكيين الكاثوليك فقد أنشئت العام 1964 وكان كرسيّها حتى عام 2000 في مرمريتا، في حين أن الرومان الكاثوليك المدينة يتبعون لأسقف حلب. أبرز معالم المدينة المسيحية هي كنيسة القديسة تقلا التي أعيد اكتشافها عام 1999 وترقى إلى القرن الرابع، وكنيسة القديس نيقولاوس تعود للقرن الخامس، وكنيسة قلب يسوع الأقدس للاتين التي بنيت العام 1933 ويطغى عليها الطابع المعماري لعصر النهضة الأوروبيّة، في حين أن كنيسة الأرمن أو كما يطلقون عليها اسم "كيدون الأرمن" فهي تحوي على نقوش وأشكال نافرة تعود للقرن الثالث عشر.
من المعروف أنه وحتى العام 1948 كان يقطن في المدينة مجموعة يهودية تقدر ببضع المئات، إلا أنها أصغر بكثير من الجاليات التي كانت تقيم في دمشق أو حلب أو القامشلي والتي تقدر بالآلاف، بيد أن هذه المجموعة من المواطنين كان لها علاقاتها التجارية واستثمارتها الخاصة وكنيس خاص بها، حتى دعي أحد أحياء مدينة اللاذقية باسم "حي اليهود"؛ إلا أن عددًا كبيرًا من هؤلاء هاجر لدى قيام دولة إسرائيل ولحقهم قسم أكبر إثر حرب الأيام الستة عام 1967 وانتشار اللغط بين اليهود والصهيونية؛ وقد اختفى اليوم الوجود اليهودي من المدينة، ولم يبق منه سوى اسم "حي اليهود"؛ وهذا ما حصل مع جميع الجاليات اليهودية في سوريا أيضًا.

الاقتصاد


إلى جانب كون اقتصاد المدينة يعتمد على السياحة عمومًا، فهو يعتمد أيضًا على المنشآت الصناعية والتجارية إذ ينشط فيها بنوع خاص بحكم موقعها، المخلصون الجمركيون ومكاتب الاستيراد والتصدير، إذ يعتبر مرفأ اللاذقية الميناء الأول لسوريا على البحر وعن طريقه تتم أغلب عمليات الاستيراد والتصدير إلى سوريا وإلى العراق أيضًا، وهو ذو سعة التخزين مقدرة بحوالي 620 ألف حاوية، موزعة على 23 رصيف، وقد بلغ عدد السفن التي أمته عام 2007 1800 سفينة.

تنتشر الزراعة في السهول المحيطة بالمدينة وخصوصًا زراعة الزيتون والحمضيات وتشكل رافدًا لاقتصادها، أما أهم المحاصيل فهو التبغ الذي نال شهرة عالمية وعرف باسم "تبغ اللاذقية" أو "الدخان المدخون"،وله مؤسسة ترعاه منذ 1774 وهو حاليًا محتكر من قبل الدولة.
الصناعات الأخرى في المدينة تتوزع بين القطاعين العام والخاص، وهي تشمل صناعات الإسفلت والألمنيوم والغزل والنسيج والرخام والجص والصناعات الغذائية والآثاث المنزلي وأجهزة الطاقة والسجاد والأدوية إلى جانب الصناعات والحرف اليدوية والتقليدية.

تحوي المدينة أيضًا على منطقة تجاريّة حرة استحدثت عام 2002.كذلك ينشط في المدينة عمل المصارف وشركات التأمين التابعة للقطاع العام والقطاع الخاص، ومنها المصرف المركزي بفروعه الأربعة والمصرفين الزراعي والصناعي ومصرف التسليف الشعبي وصندوق توفير البريد وجميعها تتبع القطاع العام، ومصرف سوريا والمهجر وبنك عودة والبنك السعودي الفرنسي والبنك السوري الأردني والبنك العربي وبنك المشرق، أما شركات التأمين فأكبرها سوريا للتأمين، وكذلك يوجد في المدينة شركات للصرافة وتحويل العملات.

السياحة في محافظة اللاذقية


تعتبر محافظة اللاذقية من أهم المناطق جاذبية للسياحة والاصطياف والأسباب كثيرة .

جمال الطبيعة الأخاذ الذي يزاوج بين البحر والجبل واعتدال الجو الذي يزاوج بين حرارة الساحل وبرودة المرتفعات ورطوبة الساحل وجفاف المرتفعات وكثرة المنشأت السياحية على الشاطئ وفي المرتفعات وعلى ضفاف البحيرات من فنادق وشاليهات وشقق سكنية ومطاعم معدة للاصطياف ، إضافةً إلى ذلك وفرة الينابيع العذبة وبحيرات المياه العذبة والمواقع السياحية .
كل ذلك يجعل اللاذقية بلداً سياحياً من الطراز الأول ومن المواقع المعتنى بها للسياحة والاصطياف .

أولاً : شاطئ البحر في مدينة اللاذقية الذي يمتاز بوفرة الفنادق وخاصة فندق مرديان اللاذقية ومجمع الشاطئ الأزرق الدولي وهما من الدرجة الدولية وطاقتهما الاستيعابية (3592) سريراَ بالإضافة إلىشاليهات مجلس مدينة اللاذقية وشاليهات مسبح جول جمال وشاليهات مسبح أوغاريت وسبح نقابة المعلمين ومخيمات العمال والشبيبة ومخيم الكرنك ومسبح أفاميا والمنشآت السياحية الموجودة في الشاطئ الجنوبي لمدينة اللاذقية وأهمها المدينة السياحية الجنوبية ومسبح الشعب ومقاصف اللؤلؤة واليخت والسوار وسومر

ثانياً : شاطئ رأس البسيط وفيه يتواضع الجبل فينزل إلى البحر ويشمخ البحر فيصعد إلى الجبل بتواد وجمالية ولا أروع وهو شاطئ سياحي فيه العديد من المنشآت السياحية من فنادق ومطاعم ومقاصف وشاليهات ومسابح تقدم كافة الخدمات وأهمها دور الراحة والاستجمام العمالية والمنارة وهاواي ورأس البسيط والفردوس وشاطئ الأحلام والعروبة.

ثالثاً : كسب وهي بلدة سياحية جميلة ومركز اصطياف تتربع على سفح جبل الأقرع على ارتفاع 850 م تبعد عن اللاذقية 60 كم وعن رأس البسيط 17 كم .جوّها لطيف ومعتدل الرطوبة بسبب ارتفاعها عن سطح البحر من جهة وقربها منه من جهة أخرى وفيها (5) فنادق و(14) مطعماَ وعدد كبير من الشقق السكنية المعدة للاصطياف ومن اللافت إطلالتها على مساحات شاسعة من الغابات الجميلة

رابعاً : صلنفة تتربع في قلب الغابات الواقعة على السفوح الغربية لجبل النبي يونس وجبل الشوح ، ترتفع صلنفة 1100 م عن سطح البحر وتبعد عن اللاذقية حوالي 45 كم شرقاً ، يمكن أن يصل الزائر إليها من الجهات الأربع من الجنوب عبر القرداحة ومن الشرق عبر طريق جبلي يصل بين سهل الغاب وبلدة صلنفة ومن الشمال عبر الغابات الرائعة مروراً بمصيف سلمى ومن الغرب طريق اللاذقية وهو الأقرب وإلى الشرق من صلنفة ثلاث قمم جبلية تطل على المنطقة الشرقية
- قمة جبل النبي يونس وترتفع 1300 م عن سطح البحر.
- قمة جبل النبي متى 1500 م عن سطح البحر
- قمة جبل الشوح الذي تغطيه غابة من الشوح والأرز مساحتها 500 هكتار.
صلنفة بلدة متكاملة الخدمات فيها سوق تجاري ومركز صحي وجامعان وكنيستان ودير للراهبات وعدد كبير من المقاصف والمطاعم والمتنزهات وعدد من الفنادق وفيها مئات الشقق الجميلة والمعدة للاصطياف ومفروشة بأحدث المفروشات جوها نهاراً معتدل وليلاً بارد نسبياً ومثلج شتاءً فيؤمها الزوار شتاء للتمتع للاستمتاع بسحر الثلج

خامساً : سلمى مصيف جبلي تقع إلى الشرق من مدينة اللاذقية على بعد 40 كم شمال صلنفة وترتفع 800 م عن سطح البحر فيها مقاصف وشقق معدة للاجار السياحي .

سادساً : مشقيتا و قرجالي من أجمل المناطق ذات الطبيعة الجبلية بسبب إطلالتهما المباشرة على بحيرة سد السادس عشر من تشرين وتكثرفيهما المقاصف والمطاعم على أطراف البحيرة .

الحرف والصناعات


تتوزع القوى العاملة في محافظة اللاذقية على الشكل التالي 30.6% في الزراعة 20.5% في الصناعة _ 48.9% أنشطة أخرى ويتوزع العمال في المحاقظة على:
أولاَ:مؤسسات وشركات ومديريات القطاع العام وعددها يزيد على(80)
ُثانيا: منشآت حرفية وعددها(5202) ومنشآت صناعية وعددها(540) ومنشآت غذائية وعددها(92) ومنشآت كيميائية وعددها(63) وحرف هندسية وعددها(79)
ثالثاَ: الصيد البحري
رابعاَ:التجارة
خامساَ:المهن اليدوية وأهمها صناعة الحلي الذهبية والفضية , والنحاسيات , والجلديات(محافظ-أحذية-تنجيد مفروشات) ,والخياطة والحياكة والتطريز وصناعة الحرير الطبيعي ومناديل الحرير والسجاد والبسط وصناعة الصابون والعطور وتقطير الأزهار والآلات الموسيقية واللوحات الفنية والزخرفة والحفر على الخشب والرخام وصناعة الملاعق الخشبية وصواني القش وصناعة السكاكين والمقالي الفخارية
سادساَ:أعمال البناء من بيتون مسلح إلى إكساء داخلي للبناء (تمديدات كهربائية وصحية ونجارة وطلاء
سابعاَ : المنطقة الصناعية وفيها تنجز أعمال الخراطة والتسوية والتصويج والدهان وتأهيل المحركات لجميع أنواع الآليات
ثامناَ: الأعمال الخدمية في الفنادق والمطاعم والمقاهي والبلديات والمكاتب .
تاسعاَ: أعمال مختلفة كقيادة سيارات الأجرة والحراسة . وشعب محافظة اللاذقية شعب حي يعمل ليلاَ ونهاراَ وبمعدل لا يقل عن 12 ساعة يومياَ.













































آخر مواضيعي 0 الربيع ( النبوي ) قبل الربيع ( العربي ) !!!
0 كـلـنـا فـى نـفـس الـسـفـيـنـة ؟!
0 لا تنقهر من زوجتك بتندم ؟!
0 أختبار الولاء للرجال والنساء ؟!
0 القبلة لها فائده كبيرة جدا للرجل وللمرأة ؟!
0 لا يكرم المرء في داره ؟
0 ما تفضل الحب القدري أم الحب الإرادي ؟!
0 لــــمــــاذا أنــــا ؟!
0 كلام مجانين (1) ؟!
0 أركـان الـكـفـر ؟!
التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:16 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

افتراضي رد: مدن ومحافظات سوريا الشمس

طرطوس





طرطوس مدينة سورية على ساحل البحر المتوسط وهي أهم ميناء في سوريا، وهي مدينة تاريخية فينيقية اكتسبت اسمها من اللاتينية «إنطارادوس» (باللاتينية: antaradus)، وهي مركز محافظة طرطوس ، تبعد مدينة طرطوس 100 كم تقريبا جنوبي مدينة اللاذقية..

وطرطوس تشكل الجزء الجنوبي من الواجهة الغربية لسورية. بشاطئ يبلغ طوله 90 كم من الحدود البنانية جنوبا إلى نهر السن شمالا و تتناثر امامها عدة جزر (ارواد - العباس - النمل - ابو علي) هي الوحيدة في بحر سورية و الجزيرة المأهولة الوحيدة ارواد التي تبعد 5 كم عن طرطوس و 2.5 كم عن الشاطئ يبلغ عمق المحافظة من المتوسط غربا حتى اقصاها شرقا مع محافظتي حمص و حماه 36 كم و تقدر مساحتها ب 1890 كم2 .

السهول الساحلية:سهل عكار عمقه 16 كم كان المكان المناسب لإستيطان الأموري و الفينيقي و يضيق شمال طرطوس إلى عمق /4/كم حتى ينعدم في بانياس غرب قلعة المرقب .

المنطقة الجبلية: و هي جزء من الجبال الساحلية التي تمتد من اسكندرون شمالا إلى جبال لبنان الغربية جنوبا بارتفاعات تتراوح بين 400-700 م و تزداد إلى اكثر من 1000 م كجبل النبي متى و النبي صالح .

طرطوس الحديثة

مدينة طرطوس اليوم مدينة عصرية جميلة بمبانيها وأسواقها وفنادقها الحديثة ومنشآتها السياحية ومينائها، أما شاطئ طرطوس فهو امتداد جميل للساحل السوري بطول حوالي 90 كيلو متر برماله الناعمة والشاليهات والفنادق والمقاهي والمطاعم البحرية التي تتناثر عليه وعلى بعد مئات الامتار من الشاطئ تطالعك جبال طرطوس الخضراء من ضمن سلاسل الجبال الساحلية السورية بجمال وسحر يأخذ الالباب وتنتشر فيها البلدات المصايف داخل الغابات الرائعة.
ترتبط مدينة طرطوس بشبكة حديثة من الطرق والاوتوسترادات التي تربطها بباقي مدن سوريا، وكذلك في المدينة ميناء بحري يربط المدينة بكافة مدن البحر المتوسط، ومحطة للقطارات مرتبطة بشبكة الخطوط الحديدية السورية مع دمشق واللاذقية وحلب وكافة المدن والمناطق السورية.
لقد اتسعت طرطوس وتطورت كثيرا كغيرها من مدن سورية. وشهدت المدينة في الاونة الأخيرة تطورا عمرانيا كبيرا تجلى في الزيادة الكبيرة في عدد الضواحي المنظمة، ناهيك إن زيادة المخطط التنظيمي للمدينة ليشمل مناطق جديدة. من الجدير ذكره وجود حدائق جميلة في المدينة تشكل متنفسا حقيقي لاهالي المدينة كحديقة الباسل وغيرها.
إضافة إلى الكورنيش البحري الجديد الذي يضفي على المدينة سحرا خاصا.ويجذب الكثير من أبناء المحافظات السورية الأخرى والبلدان العربية لقضاءة الوقت والاستمتاع بمنظر البحر الساحر وبهذه المدينة التي لاتنسى، تميزها واضح لها طابعها الخاص موقعها على شاطيء البحر ووعلى بعد كيلومترات امامها تقع جزيرة ارواد ومن الشرق الجبال والغابات التي تحتضن بداخلها اروع مناظر الطبيعة.

الاقتصاد

تتمتع مدينة طرطوس بموقع هام بالنسبة للمحافظات السورية والدول المجاورة (تركيا والخليج العربي)، كما تتميز بقربها من مراكز الإنتاج ومجاورتها لمصبات النفط بالإضافة لكونها مربوطة بشبكة خطوط حديدية وطرق برّية مع كافة المحافظات السورية - كطريق طرطوس اللاذقية الدولي وطريق طرطوس دمشق الدولي عبر حمص -. كما تم مؤخرا دراسة إنشاء طريق دولي يربط طرطوس بالعراق والخليج العربي عبر البادية السورية باعتباره أقصر طريق يصل الخليج العربي بالمتوسط وبالتالي أوروبا من ميناء طرطوس.
تعتبر مدينة طرطوس - مدينة هامة اقتصاديا بحكم موقعها الاستراتيجي الذي جعل من لمينائها اومرفأها إضافة لميناء اللاذقية بوابة سورية الرئيسية على العالم الخارجي. حيث يعتبر مرفأ طرطوس من المرافئ المميزة في البحر المتوسط ذات الطاقة الإنتاجية العالية والموقع الاستراتيجي، وكان يشكل بوابة هامة ليس لسورية فقط بل لمنطقة الخليج والعراق بأتجاه أوروبا. يمتلك القدرة على إستقبل السفن ذات الحجم الكبير ويشكل رافدا غنيا من روافد الدخل الوطني السوري، كما يوفر العديد من فرص العمل لأبناء المدينة. يشكل قطاع الخدمات واحدا من القطاعات الأكثر استقطابا للعمالة في مدينة طرطوس. حيث أن نسبة عالية من ابنائها ذوي التأهيل العلمي الجيد يعملون في قطاع الخدمات، ويتوزعون بين القطاع العام والخاص ون كانت مشاركة القطاع الخاص لا تزال دون المستوى المطلوب مقارنة بالمدن ذات الواجهة البحرية الأخرى من مدن البحر المتوسط. .

الثقافة والفن

تقام في المدينة العديد من الفعاليات الثقافية والادبية والمهرجانات الفنية والمسرح، وفي فصل الصيف تقام نشاطات مهرجان طرطوس السياحي بحضور متميز من الفنانين السوريين والعرب إضافة لمهرجان سياحي، وعندما يتم ذكر طرطوس لا بد من استذكار قصة الفنان نصري شمس الدين مع العملاقين الأخوين عاصي الرحباني ومنصور الرحباني عندما كانوا في زيارة لطرطوس. ولشدة اعجابهم بالمكان الذي نزلوا فيه والذكريات الطيبة التي حملوها من البيت الذي نزلوا فيه - واجهة بحرية - خلدوا تلك الزيارة بتلحين أغنية (وقّفلي خلّيني بوس شبابيك الحلوة بطرطوس) التي غنّاها نصري شمس الدين. ومن الملحنين الذي يرتبط اسمهم بطرطوس والبحر الموسيقار صفوان بهلوان ابن ارواد صاحب الأداء المميز بالحانه وحضوره الفني على ساحة الفن العربية.
سكن مدينة طرطوس وعاش فيها العديد من الشعراء والادباء نذكر منهم المرحوم سعد الله ونوس ومحمد عمران ونديم محمد وفيها الآن العديد من كتاب القصص والادباء الذين يقيمون ندواتهم الأدبية ومحاضراتهم الثقافية في مركزها الثقافي.
تم افتتاح عددا من الكليات التي تتبع لجامعة تشرين في اللاذقية، ككلية الآداب وكلية الهندسة التقنية كجزء من سياسة الحكومة لتوسيع التعليم العالي بين مختلف المدن السورية. كما يوجد في المدينة عدد م المعاهد تابعة لوزارة التربية وأخرى تابعة لوزارة التعليم العالي اضاتفة للكثير من المعاهد والمراكز التعليمة الخاصة.

المناطق الأثرية والسياحية

مدينة طرطوس القديمة غنية بالمعالم الأثرية نذكر منها التالي:
برج القلعة قلعة طرطوس البرج الرئيسي (المدينة القديمة) الذي يشكل الواجهة البحرية الرئيسة للمدينة القديمة، بمساحه 1570م2، رغم تهدم بعض اجزائه لا تزال فتحات السهام في الطابق الأول باقيه إلى الآن. وهناك قاعة الفرسان كالطابق الأرضي (كامل) وجزء من الطابق الأول.
كنيسة فرسان الهيكل التي لايزال جزء كبير منها باقي.
أسوار المدينة القديمة الثلاثة ومن ضمنها سور قاعة التحصين البالغ ارتفاعه 7 أمتار.
كنيسة طرطوس.
الحمام الشعبي.
الاثار التاريخية للمدينة القديمة هناك نموذجان حيان على تعاقب الحضارات المختلفة على طرطوس، ودليل غنى حضاري يحوي العديد من الاثار والشواهد الحية المسيحية والإسلامية ذات الأبعاد الأنسانيه.
جزيرة أرواد
الجزيرة السورية الجميلة المأهولة بالسكان منذ القدم، وتقع على مرمى النظر قبالة طرطوس فهما شقيقتا تاريخ وحياة. كانت أرواد أيام الكنعانيين مملكة مستقلة باسم - أرادوس - وثمة نصوص قديمة وكثيرة تتحدث عن أهميتها في التجارة والملاحة وعن اسطولها البحري.
كانت أرواد في التاريخ ملجأ يهرع اليه سكان الساحل المقابل لها كلما كان هناك حروب أو غزوات بين الحضارات المختلفة مثل الآشورية والارامية والفينيقة وغيرها، وجزيرة أرواد اليوم فتتألق في البحر بجمالها الطبيعي وبساطتها الآسرة، فهي كتلة من البيوت والحصون المتراصة على بعضها وأسوار تغسل الأمواج حجارتها الضخمة وتزين حوض مرفئها الأشرعة والزوارق ذات الألوان الزاهية والمطاعم والمقهاهي الشعبية الصغيرة المطلة على البحر وعلى طرطوس. وتشتهر أرواد ببرجها الأيوبي وبقلعتها القديمة التي أصبحت متحفاً لآثار الجزيرة وللتقاليد البحرية ولذكريات النضال القومي السوري، فقد جعل منها المستعمرون حين احتلوا سورية معتقلاً يسجنون فيه زعماء المقاومة الوطنية، ولا تزال كتابات هؤلاء المناضلين التي حفروها على جدران زنزاناتهم بادية واضحة تتحدث عنهم وعن تطلعهم نحو استقلال وطنهم.
وتتمتع ارواد بجمال خاص ساحر فهذه المملكة البحرية التي حكمت جزء كبير من الساحل السوري يوما ما تعانق البحر بمنازلها الفريدة ومينائها الصغير، وترتبط ارواد مع طرطوس بخط بحري يعمل ليلا نهارا ويزور الجزيرة اعداد كبيرة من السياح يوميا وخاصة في فصل الصيف وتنتشر في الجزيرة عدد من المطاعم والمقاهي الجميلة.
عمريت
مدينة عمريت التاريخية الأثرية الواقعة جنوب طرطوس وهي لا تزال تحتفظ باسمها القديم (عمريت) بها منشأت سياحية وشواطئ اصطياف في غاية الجمال، شهيرة بمعبدها الفريد من نوعة والتي يرقى إلى القرن الخامس ق. م وهو منت بالصخر ومحاط بالماء وكذلك تشتهر عمريت ببقايا الملعب الرياضي - استاديوم - كبير جدا كان يتسع ل جوالي 12 الف شخص ويعود للقرن السادس عشر قبل الميلاد وكان سكان عمريت من السوريون القدماء يقيمون علية الاحتفالات الرياضية الكبيرة التي تحضرها حشود من مناطق أخرى والعاب رياضية عديدة والتي اخذها عنهم اليونانيون بعد ثمانية قرون واطلقوا عليها اسم اولمبيا بعد ذلك ويعد ملعب عمريت أقدم ملعب رياضي في العالم.

مشتى الحلو من أشهر بلدات سوريا السياحية تبعد عن محافظة طرطوس حوالي 55 كم تشتهر بمقومات السياحة الكثيرة المتوافرة فيها من مطاعم و استراحات و غيرها للمزيد يمكنك زيارة الموقع: موقع مشتى الحلو.

الدريكيش تبعد 35 كم عن مدينة طرطوس وهي ذات مناخ جبلي وهواء عليل ومناظر خلابه وينابيع معدنيه ومقاصف ومنتزهات كثيره متوضعه على نهر قيس وبين ثنايا الجبال ويوجد فيها العديد من الاماكن الاثريه .



جزيرة أرود

















آخر مواضيعي 0 أيــن نــزار ؟!
0 عـفـوا يامـن تـلبـس الـثـيـاب الـوفـاء لـلـكـلاب ؟!
0 ماذا يفعل مدير المنتدى بالمشرفين ?!
0 عـيـون ووفــــاء ؟!
0 سليمان الحلبي البطل شهيد الأمة العربية ؟
0 قــصــص فــي تـطــويــر الــذات ؟!
0 أعـلانـات 2012 ؟!
0 أشرب أو لا أشرب ساعدوني يا أصدقائي ؟!
0 القبلة لها فائده كبيرة جدا للرجل وللمرأة ؟!
0 رايات سوريا الشمس على مر التاريخ الحديث ؟!
التوقيع

آخر تعديل الـقـعـقـاع يوم 01-29-2012 في 06:42 PM.
رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:16 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

افتراضي رد: مدن ومحافظات سوريا الشمس

إدلب






محافظة إدلب هي إحدى محافظات سوريا، وتقع شمال القطر العربي السوري بين خطي طول 36.10 غرباً و 37.15 شرقاً، وخطي عرض 35.10 جنوباً و 36.15 شمالاً حيث تقع على البوابة الشمالية لسوريا التي تطل منها على تركيا وأوروبا، وتعتبر من المحافظات الحديثة المحدثة في أيام الجمهورية العربية المتحدة. تتوضع على مساحة قدرها 6100 كم2. يحدها من الشمال لواء اسكندرون وتركيا بطول 129 كم، ومن الشرق محافظة حلب بطول 159 كم، ومحافظة حماة من الجنوب بطول 158 كم، وغرباً محافظة اللاذقية بطول 29 كم. وهي بذلك تحتل المرتبة الثامنة على مستوى سورية من حيث المساحة، وكذلك تحتل المرتبة الخامسة من حيث عدد السكان البالغ عددهم حوالي 1,500,000 وفقاً لإحصائيات الأحوال المدنية. وتحتل موقعا متميزاً وهاماً على طريق الحرير قديماً وتعد معبراً للجيوش الغازية وطريقاً مهماً للقوافل التجارية القادمة من الأناضول وأوروبا إلى الشرق أو بالعكس عبر معبر باب الهوى الحدودي ومع ذلك تعتبر محافظة ادلب من أغنى محافظات القطر العربي السوري وتعتبر صلة الوصل ما بين المنطقتين الساحلية والوسطى والمنطقتين الشمالية والشرقية حيث تكون جسراً بين مناطق الإنتاج الزراعي في الجزيرة السورية والمناطق الشرقية ومناطق التصدير في ميناء اللاذقية.

تـسـمـيـتـها


هناك آراء عديدة في تسميتها :
1 - الرأي الأول : أن إدلب اسم مركب كما في الآرامية مؤلف من (أدد) وهو الآلهة المشتركة عند الآرامية، وهو نفسه الإله (هدد) إله العاصفة والرعد. والشق الثاني من الكلمة هي (لب) وتعني بالآرامية والسيريانية (لب الشيء أو قلب الشيء أو مركزه) والكلمة بمجملها (إدلب) تعني (مركز أدد) أو مكان عبادة الإله (أدد) والمرجح أن هناك معبد وثني خصص لهذا الإله في منطقة إدلب ومن المعتقد أن هذا المعبد الوثني هو مكان الجامع العمري أو خلفه - الذي هدم - حيث كان معبداً وثنياً. وعند انتشار الديانة المسيحية في المنطقة تحول هذا المعبد الوثني إلى دير، ومن ثم إلى مجمع ديري مسيحي، ويعتقد أنه هو (دير دلبين) الذي ذكره تشالينكو من خلال رسائل الأديرة المينوفيزية سنة (567 م) مع قادتهم في القسطنطينة، ومن ثم تحول هذا الدير مع الفتح العربي الإسلامي إلى جامع وسمي بالجامع العمري نسبة إلى عمر بن الخطاب وهذا هو شأن معظم المساجد في المحافظة التي أقيمت عند الفتح الإسلامي وهذا هو حال تقريباً أكثر أمكنة العبادة في سوريا في تحولها من معابد وثنية إلى معابد مسيحية ثم إلى مساجد في العهد الإسلامي، مثال : الجامع الأموي في دمشق، والجامع الأموي في حلب.
2 - الرأي الثاني : أن (إيد لب) من السيريانية : (إيد) تعني اليد. و(لب) تعني القلب. فتصبح بذلك (يد القلب == روح اللب == روح المكان).
3 - الرأي الثالث : لخير الدين الأسدي، أن إدلب اسمها من الآرامية أسوة بكل مكان عرف قبل الفتح الإسلامي، مركب من (أد) ويعني هواء، و(دَ) أداة بين المضاف والمضاف إليه شأن الآرامية، بعدها (لب) وتعني القلب فتصبح تسميتها (هواء القلب = ينعش القلب والجسد) وحقيقتها كذلك.
4 - الرأي الرابع : هو أن إدلب جاءت من لفظة كنعانية آرامية (إدلبو) وتعني مكان تجميع وتسويق المحاصيل الزراعية، وهذا أيضاً ماينطبق عليها ؟ إذ تحيط بإدلب وبقطر 10 كم فقط (34) قرية ومزرعة.
5 - الرأي الخامس : ذكره البستاني أن تسميتها جاءت من لفظة (دلبات) وتعني باللغة القطلية القديمة (إله الزراعة).

التقسيمات الإدارية


تقسم محافظة إدلب إلى خمس مناطق إدارية هي منطقةإدلب 1504.6 كم2،

منطقة أريحا (سوريا) 581.9 كم2، منطقة معرة النعمان 2021.97 كم2، منطقة جسر الشغور 1077.7 كم2، ومنطقة حارم 811.55 كم2. مدينة ادلب هي مركز المحافظة وتبعد عن مدينة حلب 59 كم، وعن دمشق العاصمة 309 كم. يزيد ارتفاعها عن 400م فوق سطح البحر، وشهدت تطوراً في الخدمات السياحية مؤخراً فانتشرت فيها عدد من المطاعم والمقاصف وأقيم فيها فندق من الدرجة الممتازة ومركز للاستعلام السياحي. تشتهر بمساجدها المملوكية والعثمانية واسبطتها الجميلة وحماماتها الشعبية ودورها العربية القديمة، وهي تعود للقرن السادس عشر الميلادي كالجامع الكبير ودار الفتح الأهلية ودار العياشي. من أشهر معالمها المتحف الوطني الذي يضم حصاد بعثات التنقيب في مواقعها الأثرية وحسب تسلسلها الزمني بدءاً من الألف الثالثة قبل الميلاد وحتى العصور الإسلامية وخصص جناح للتقاليد الشعبية وقسم لحفظ جميع الألواح الفخارية والرقم المكتشفة في المكتبة الملكية . إيبلا. بلدة تلمنس تقع شرق معرة النعمان (5)كم عدد سكانها 18500 نسمة فيها أثار رومانية وقلعة وأقبية وكنائس وأهمها جدار معراتة ترتفع 430 م عن سطح البحر ومعظم سكانها يعملون بالزراعة والتجارة تشتهر بأنتاج الكمون وتجارته كما وتشتهر بالزيتون والتين وقضاءها يعتبر الأكبر في ادلب

'مدينة بنش تلك المدينة الرائعة التي تقع بين محافظة ادلب وحلب وتبعد عن محافظة ادلب 7كم ومدينة بنش مشهورة بشعبها الودود صاحب الكرم والجود '

مملكة إبلا تلك الحاضرة التي يحتضنها تل مرديخ الذي يقع جنوب شرقي مدينة ادلب وعلى بعد /26/ كم منها وهو أكبر تل أثري في سورية مساحته /56/ هكتار وقد اعتبر أهم المكتشفات الأثرية في القرن العشرين حيث اكتشف فيه /16000/ رقيم بدءا من الألف الرابع قبل الميلاد حتى بلغت أوج ازدهارها كأهم حاضرة سياسية وحضارية بين عامي /200 ـ 2000/ ق.م فكانت سيدة التجارة بين الشرق والغرب كشفت الدراسات والتنقيبات في الموقع عن بقايا قصر ملكي وسوق ومكتبة عامرة بالرقم الطينية.

تل آفس يقع شرقي مدينة ادلب على بعد /12/ كم منها يعود للألف الرابع قبل الميلاد.

عرشين تبعد عن مدينة ادلب /14/ كم تعود للفترة الرومانية والبيزنطية فيها بقايا فيلا بطابقين وبقايا

كنيسة ذات طراز بازليكي.

أريحا (سوريا) وهي المنطقة الإدارية الثانية تقع جنوب مدينة ادلب وعلى بعد /12/ كم منها على طريق حلب اللاذقية مدينة أثرية عريقة تعود لاكثر من خمسة آلاف عاما قبل الميلاد وتضم العديد من المباني الأثرية والتاريخية منها الاثار الرومانية والبيزنطية وعدد من الجوامع أهمها الجامع الكبير والمدافن المحفورة في الصخر وخان القيصرية وثلاث حمامات قديمة يشرف عليها جبل الأربعين عروس مصايف الشمال يرتفع /480/ كم عن سطح البحر يبعد عن المدينة /2/ كم ويضم العديد من المطاعم والشقق السياحية التي يرتادها المصطافون واهم المواقع الأثرية التابعة لها.

البارة تقع جنوب غرب ادلب على بعد /34/ كم منها وهي قرية في جبل الزاوية تزخر بآثار تعود لعصور مختلفة كالبيوت الحجرية مثل دير سوباط ومعاصر الزيتون والخمور وثلاث كنائس بازليكية الشكل ومساجد واضرحة ضخمة يعلوها هرم رباعي حجري وليس بعيدا عنها يقوم حصن عربي يطلق عليه اسم قلعة ابي سفيان.

دللوزة تقع جنوب ادلب وتبعد عنها /33/ كم. وهي موقع اثري يعود للفترة الرومانية وفيها كنيسة تعود للقرن الخامس الميلادي.

المغارة تقع هذه القرية في جبل الزاوية تبعد عن مدينة ادلب /27/ كم تضم العديد من المدافن الأثرية القديمة أهمها المدفن الروماني الوثني الذي يعود لعام /246/ ميلادية ومدفن آخر يعود للعام الأول الميلادي وهما فريدان في شمال سورية.

سرجيلا تقع جنوب غرب مدينة ادلب تبعد عنها /36/ كم وعن البارة /3/ كم تعود للقرنين السادس والسابع الميلاديين وتعتبر من أهم المدن الميتة في جبل الزاوية فيها قبور وكنيسة وحمام وتشتهر بفيلاتها السكنية ومعاصر الزيت.

تفتناز تقع بلدة تفتناز في الشمال الشرقي من مدينة إدلب وتبعد عنها حوالي(17)كم وتقع على الطريق الواصل بين حلب وإدلب وتقع في الجهة الجنوبية الغربية لحلب وتبعد عنها حوالي43 كم". وتقع البلدة على خط طول (36,47) شرق غرينتش وعلى درجة العرض (35,59) شمال خط الاستواء. تبلغ مساحة بلدة تفتناز2597هكتار منها 2447 هكتار أراضي زراعية.

رويحة تبعد عن مدينة ادلب /28/ تعود للفترة الرومانية البزنطية أهم اوابدها السوق وعمود بنت الوزير وكنيستان ذات طراز بازليكي احداهما تدعى بيزوس وهي أكبر كنيسة في جبل الزاوية. فركيا تبعد عن مدينة ادلب /29/ كم ابتدأت فيها الحياة من القرن الأول الميلادي وامتدت إلى القرن السابع الميلادي أهم آثارها المباني الجنائزية والكنيسة تتبعها خربتان اثريتان هما كوكب وحندوتين وهناك مواقع أخرى مثل دير سنبل وبعود.

معرة النعمان وهي المنطقة الإدارية الثالثة في المحافظة تبعد عن مدينة ادلب /45/ كم جنوبا تقوم فوق ثلاث تلال اثرية من أشهر معالمها الجامع الكبير والمدرسة النورية وحمام التكية وخان اسعد باشا الذي أصبح متحفا كما تفخر المعرة بوجود ضريح الشاعر والفيلسوف ابي العلاء المعري ضمن مركزها الثقافي.وعلى بضع مئآت الأمتار شرقاً يوجد ضريح خامس الخلفاء الراشدين الأمير عمر بن عبد العزيز.
متحف المعرة وهو آبدة أثرية بحد ذاته يضم مجموعة من التماثيل والجرار وأبرز ما يحتويه لوحة الفسيفساء الرائعة التي تعود للفترة الرومانية البيزنطية.

جرادة تقع على بعد /10/ كم شمال معرة النعمان وشرق الرويحة بـ /2/ كم أهم أوابدها برج البلدة الذي يتكون من خمسة طوابق بارتفاع /15/ كم وكنيسة بازليكية متهدمة تعود للقرن الخامس الميلادي.
شنشراح مدين أثرية على بعد 2 كم عن مدين كفرنبل تعود للفترة الرومانية البيزنطية فيها /6/ كنائس ومدافن مسيحية ومعصرة زيت تعود للقرن الرابع الميلادي وتقع على مقربة منها آثار ربيعة.

مدينة جسر الشغور هي المنطقة الإدارية الرابعة في المحافظة تبعد عن مدينة ادلب /48/ كم تقع على ضفتي العاصي فيها بعض المباني التي تعود للعهد العثماني /كحي القلعة ـ والحمام ـ والجامع الكبير/ تتميز بالجسرين الذين يعودا إلى الحقبة الرومانية ومن أشهر الأماكن الأثرية والسياحية التي تتبع لها

(قلعة بكاس) تبعد عن جسر الشغور /10/ كم وهي قلعة عربية إسلامية محاطة بخنادق طبيعية لمنع وصول القوات المحاربة شهدت عدة حروب أيام الصليبيين.

دركوش تبعد عن مدينة جسر الشغور /28/ كم شمالا يتدفق العاصي بين مساكنها المتوزعة على ضفتيه فيها آثار الجسر الروماني على نهر العاصي والحمام التي جددت في عهد الملك الظاهر وخان الحريري ومغارة الحكم عدا الجامع القديم وطواحين الماء وبعض ينابيع المياه العذبة.

حفسرجة تبعد عن مدينة ادلب /15/ كم شمال غرب وتتربع على قمة جبلية ذات اطلالة رائعة على سهل الروج الجميل وتشتهر قرية حفسرجة بإنتاجها الزراعي الكبير والوافر من الزيتون والقطن والحنطة والعديد من المحاصيل كما تتميز قرية حفسرجة بتاريخها الضارب في القدم حيث تضم جنباتها العديد من الآثار الرومانيه والإسلامية.

حمامات الشيخ عيسى تبعد عن جسر الشغور /30/ كم شمالا سمي حماما نسبة إلى نبع المياه الكبريتية الساخنة فيه المفيدة لمعالجة العديد من الأمراض الجلدية والعظمية والعصبية ويعتبر منتجعا صحيا وسياحيا هاما.

القنية مصيف يبعد عن جسر الشغور /17/ كم شمالا وترتفع /400/ م عن سطح البحر اكتشف فيها كنيسة ومغاور منحوتة.

اليعقوبية تبعد عن الفنية /1/ كم وترتفع عن سطح البحر /450/ كم فيها كنيسة سيريانية.

الغسانية تبعد عن جسر الشغور /10/ كم غربا ترتفع /800/ كم عن سطح البحر اكتشف فيها كنيسة بيزنطية قديمة ولوحة فسيفساء في أحد منازلها.

مدينة حارم وهي المنطقة الإدارية الخامسة لمحافظة ادلب تبعد عنها /50/ كم شمالا تقع على السفح الشمالي لجبل الأعلى مشرفة على لواء اسكندرون تشتهر ببساتينها وعيون الماء المتدفقة حتى سميت دمشق الصغرى تتوسطها قلعة أثرية ارتفاعها /47/ م تعود إلى العصر البيزنطي احتلها الصليبيون وحررها وأعاد بناؤها الملك غازي بن صلاح الدين الأيوبي تمتاز هذه المنطقة بأوابد أثرية كثيرة أشهرها….

قرق بيزة تبعد عن مدينة ادلب /50/ كم فيها كنيسة ومعاصر تعود إلى أواسط القرن الرابع الميلادي.

قلب لوزة تبعد عن مدينة ادلب /50/ كم شمالا وهي كنيسة رائعة تعتبر لؤلؤة جبل الأعلى تمثل كنيسة الثالوث القدس تعود لأواخر القرن الخامس الميلادي تتألف من ثلاثة أروقة تمثل قصة العمارة السورية للعهد البيزنطي.

باقرحا يعد معبد زوس بوموس أهم أوابدها الذي شيد عام /161/ ميلادية ويحيط به سور متهدم باستثناء بابه الضخم بالإضافة إلى كنيستين بازليكيتين.

باعودا تقع شمالي غربي جبل باريشا على الطريق الرومانية (انطاكية ـ حلب) يغلب على مبانيها الطابع التجاري.

سرمدا تبعد عن مدينة ادلب /33/ كم شمالا تعود للعصرين الروماني واليزنطي فيها قلعة ومدافن وخرائب دير دانيال ومعبد منقور بالصخر وعمود سرمدا واحد من اربعة أعمدة ارتفاع كل منها /16/ م بنيت عام /131/ ميلادية.

باب الهوى يبعد عن ادلب /43/ كم وهو المعبر الرئيسي للقادمين من أوروبا يتألف من قوس حجري يعود للقرن السادس الميلادي وهو نهاية الطريق الروماني الحجري المتبقي منه /1300/ م وكنيسة تعود للقرن /4/ م.

دير قيتا مدينة مهجورة ازدهرت في القرن /5/ م من أوابدها /3/ كنائس ومعاصر زيت وفيلات.

دير سيتا تبعد عن مدينة ادلب /15/ كم في جبل باريشا تعود آثارها إلى ما بين القرنين الأول والسادس الميلاديين أهم آثارها موقع كبير فيه ساحة ومعصرة زيتون ومدفن خاص لمالك الموقع وكنائس في شماله وشرقه ويحتضن جبل باريشا في موقع خربة داحس ضريح محمد ابن الحنفية بن علي بن ابي طالب شرق قرية باريشا.

سرجيلة مدينة تقع شمال شرق حارم في جبل حلقة أهم اوابدها كنيسة وبازليك وهيكل وثني وبرج موءلف من اربعة طوابق تعود آثارها إلى فترة ما بين القرن 1/6.

أرمناز تبعد عن مدينة ادلب /33/ كم وهي المهد الأول لصناعة الزجاج فكان الفينيقيون أول من اخترعها عام 2500 قبل الميلاد ونقلها إلى مصر وتونس عبر البحر المتوسط .

ولمحافظة ادلب خصوصيتها في المجال السياحي مستمدة من نظافة بيئتها وهوائها العليل وتعدد مصايفها التي استقطبت زوارها من جميع محافظات سورية وفي مقدمتها جبل الاربعين في اريحا الذي يطل منه المصطاف على بساتين الزيتون والكرز من علو يقارب الالف متر ومصايف جسر الشغور والغسانية والقنية واليعقوبية وحمامات الشيخ عيسى للمياه المعدنية ودركوش ومصايف سلقين وحارم وسراقب ومعرة النعمان. وعلى مسافة قصيرة من المعرة في دير شرقي يتوضع ضريح الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز وفيها استراحة ابي عبيدة بن الجراح في حارم وكذلك تتميز بعراقة الصناعات التقليدية كصناعة الزجاد والفخار والحصر ولباسها التقليدي الفلكوري التراثي في سراقب وبنش وحارم وسلقين.

حزرة قرية سورية صغيرة تقع على الطريق من الدانا إلى ترمانين قرية بسيطة واهلها طيبون ومتألفون... تمتاز ككل سوريا وكما هي محفاظتها ادلب.. بلامزارع الخضراء.. والحقول الذهبية الصفراء.. واشجار الزيتون المثمرة التي تمتاز بها ادلب.. تبعد عدد منالدقائق عن ناحية الدانا






















آخر مواضيعي 0 جول جمال بصمة في تاريخ العرب
0 أشرب أو لا أشرب ساعدوني يا أصدقائي ؟!
0 أيــن نــزار ؟!
0 كلام مجانين (2) ؟!
0 أحاسيس ؟!
0 نؤجر ويأثمون ?!
0 أخـــتـــبـــار ؟!
0 أيـن عـدل الله ؟!
0 كن ضرار فتكون خولة ؟!
0 رايات سوريا الشمس على مر التاريخ الحديث ؟!
التوقيع

آخر تعديل الـقـعـقـاع يوم 01-29-2012 في 09:14 PM.
رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:17 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

افتراضي رد: مدن ومحافظات سوريا الشمس

الرقة







الرقة مدينة في شمال وسط سوريا، عاصمة محافظة الرقة، تقع على الضفة الشمالية لنهر الفرات، على بعد حوالي 160 كم شرق مدينة حلب. منذ أواسط السبعينيات يعتمد اقتصاد الرقة على سد الفرات وعلى الزراعة وعلى الحقول النفطية المجاورة. في الرقة متحف تاريخي صغير يسمى متحف الرقة، وقد كشفت الحفريات فيها عن آثار تعود إلى العصر العباسي (750 هـ - 1258). من أهم الآثار الباقية في المدينة قصر العذارى أو قصر البنات، والجامع الكبير الذي بني في القرن الثامن الميلادي. تحتوي المدينة القديمة أيضاً على أضرحة عدد من رجال الدين المسلمين، منهم الصحابي عمار بن ياسر وأويس القرني، عدد سكان المدينة يزيد على 500,000 نسمة.


الاسم ومنشأه


أنشئت الرقة عام 244 أو 242 قبل الميلاد وسميت في البداية كالينيكوس، نسبة إلى سلوقس الأول، مؤسس المدينة، الذي كان يعرف أيضاً بهذا الاسم (ويقول البعض أن الاسم يعود إلى الفيلسوف اليوناني كالينيكوس الذي يعتقد أنّه توفي في الرقة). في العصر البيزنطي، كانت المدينة مركزاً اقتصادياً وعسكرياً. في 639 فتحتها الجيوش العربية الإسلامية وتحولت تسميتها إلى الرقة وتعني في اللغة الصخرة المسطّحة.

الرقة ...أعرفكم بنفسي


.. أنا مدينة الرقة الجميلة، عاصمة الرشيد، ولؤلؤة حوض الفرات.. أقع على الضفة اليسرى لنهر الفرات، عند ملتقاه بنهر بليخ، مما جعل موقعي يتميز بالخصوبة ووفرة المياه، وأُعتبر من أهم المحطات التجارية، وأكبر مراكز تجمع المحاصيل الزراعية، وتبادل البضائع.




الرقة - الرصافة


في عام 639م حررني القائد العربي (عياض بن غنم) من الحكم البيزنطي، وفي العصر الأموي ازدهرتُ، عندما بنى الخليفة هشام بن عبد الملك سوقاً تجارياً لدي، وشق قنوات وترع للمياه (الهني والمري) فانتشرت عندي زراعة الكروم والأشجار المثمرة، كما بنى قصرين وأنشأ جسراً على نهر الفرات، وفي عهد الخليفة هارون الرشيد (رضي الله عنه) توسعتُ شرقاً وشمالاً، حتى إن الخليفة الرشيد نقل إدارته إليّ مدة عشر سنوات، كنت فيها مركزاً لإعداد الجيوش لقتال البيزنطيين، واستمر ازدهاري إلى أن جاء المجرم الغازي هولاكو سنة 1258م، فدمرني.



أسوار الرقة


وفي القرن السابع عشر دبت الحياة في ربوعي من جديد، باستقرار عدد من القبائل العربية لديّ، فبدأتُ باستعادة حياتي ونشاطي العمراني والاجتماعي والزراعي والاقتصادي.. وفي العصر الحديث تم تنفيذ العديد من المشاريع مثل:



سد الفرات


سد الفرات المفيد للري والطاقة الكهربائية، وتم استصلاح الأراضي، كما تم تأسيس متحف سمّي باسمي (الرقة).

أتميز بجمال طبيعتي وازدهار فنوني، ونهضتي العلمية، وفعالياتي الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، ومشاريعي الصناعية والزراعية الحديثة، كما وأشتهر ببيوتي الطينية ذات الطابع المميز، وصناعاتي اليدوية وأسواقي الشعبية، وأشهد نهضة سياحية هامة، وتربطني ببقية أخواتي المحافظات السورية شبكة مواصلات.

أهم آثاري التاريخية:




الجامع العتيق


لديّ الكثير من الآثار التاريخية، أهمها: أسواري وأبراجي التي شيدها العباسيون سنة720م، وباب بغداد، وباب حران، والجامع العتيق (جامع المنصور)، وقصر البنات، وقصر الرشيد، وقلعة جعبر بن سابق القشري، وتل البيعة، ومدينة الثورة والرصافة.



باب بغداد


والآن يا أحبائي.. أدعوكم لزيارتي وقضاء عطلة الصيف عندي، لتتمتعوا بمناخي اللطيف، وتزوروا آثاري العظيمة، وأسواقي الشعبية العريقة
























آخر مواضيعي 0 لنتعلم كيف نبني عش زوجية سعيد ؟!
0 دعوة للحوار مهم أرجوا التفاعل ؟!
0 همسة في أذن الشباب ( الحب في الإسلام )
0 مدن ومحافظات سوريا الشمس
0 أيـن عـدل الله ؟!
0 لـــحـــــن الـــــوفـــــــاء ؟!
0 الــشــيـوخ الـثــلاثــة ؟!
0 عـيـون ووفــــاء ؟!
0 بمناسبة الافتتاح حلويات دمشقية على حساب نجم
0 أحاسيس ؟!
التوقيع

آخر تعديل الـقـعـقـاع يوم 02-01-2012 في 01:24 PM.
رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:17 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

افتراضي رد: مدن ومحافظات سوريا الشمس

دير الزور








دير الزور (تدعى أيضاً "الدير" بالعامية السورية) هي مدينة سورية تقع في شرق البلاد على نهر الفرات، وفي محافظة دير الزور. بلغ عدد المواطنين المسجلين في سجلات الأحوال المدنية مع بداية عام 2010 حوالي 1.516 مليون نسمة يشكلون 8% من سكان البلاد بكثافة سكانية 35 نسمة/كم مربع.


تعتبر دير الزور امتداداً طبيعياً لبلاد الشام و تعتبر أحد المدن السياحية في سوريا، وتقع على الضفة اليمنى لنهر الفرات على مسافة 450 كم شمال شرق دمشق و 320 كم جنوب شرق حلب. يخترق المدينة نهر الفرات بفرعين—كبير على طرف المدينة وصغير يمر من وسطها تقريبًا ويقسم جزء منها إلى جزيرة نهرية عائمة وتدعى منطقة الحويقة وتمتاز بكثرة جسورها وأهمها جسر معلّق بناه الفرنسيون على الفرات في أوائل عشرينيات من القرن العشرين والجسر العتيق. دير الزور من أكبر المحافظات السورية مساحة، فهي ثاني أكبر محافظة بعد محافظة حمص. تبلغ المساحة الكلية للمحافظة 33.06 ألف كم مربع تشغل 17.9% من مساحة البلاد لتكون ثاني أكبر محافظة بعد محافظة حمص. مناخ المدينة يكون حاراً جداً في الصيف وبارد في الشتاء بالنسبة لباقي المحافظات السورية، وذلك كونها تقع في منطقة صحراوية؛ لكن مرور النهر بالمدينة يخفف من أثر المناخ الصحراوي.

الجغرافيا


تعتبر دير الزور امتداداً طبيعياً لبلاد الشام و تعتبر أحد المدن السياحية في سوريا، وتقع على الضفة اليمنى لنهر الفرات على مسافة 450 كم شمال شرق دمشق و 320 كم جنوب شرق حلب. يخترق المدينة نهر الفرات بفرعين—كبير على طرف المدينة وصغير يمر من وسطها تقريبًا ويقسم جزء منها إلى جزيرة نهرية عائمة وتدعى منطقة الحويقة وتمتاز بكثرة جسورها وأهمها جسر معلّق بناه الفرنسيون على الفرات في أوائل عشرينيات من القرن العشرين والجسر العتيق. دير الزور من أكبر المحافظات السورية مساحة، فهي ثاني أكبر محافظة بعد محافظة حمص. تبلغ المساحة الكلية للمحافظة 33.06 ألف كم مربع تشغل 17.9% من مساحة البلاد لتكون ثاني أكبر محافظة بعد محافظة حمص. مناخ المدينة يكون حاراً جداً في الصيف وبارد في الشتاء بالنسبة لباقي المحافظات السورية، وذلك كونها تقع في منطقة صحراوية؛ لكن مرور النهر بالمدينة يخفف من أثر المناخ الصحراوي.

متحف دير الزور


متحف دير الزور متحف ضخم يضم ما يقارب خمسة وعشرين ألف قطعة أثرية ويعود تاريخ المحتويات الأثرية إلى عصور قديمة مختلفة بداية من العصور الحجرية مرورًا بالحضارات السورية القديمة وحتى العصور الإسلامية. ويضم المتحف أيضًا بيوتًا بأحجامها الطبيعية بالإضافة إلى الكثير من المكتشفات الأثرية مثل الثماثيل والأواني والهياكل العظمية والقطع الأثرية الفخارية والزجاجية والأدوات والمخطوطات المتنوعة وغيرها.

معالم


في المدينة العديد من المعالم والمباني التاريخية والمساجد التاريخية أهمها الجامع الحميدي الذي بني في عهد السلطان عبد الحميد الثاني وجامع السرايا. وفيها عشرة جسور على نهر الفرات الذي يقسمها إلى قسمين ويعرف الأول بالجسر الصغير (والمعروف باسم الجسر العتيق) والمسمى بجسر البعث حاليا والثاني بالجسر الكبير ويعرف باسم الجسر المعلق وهو من الجسور الشهيرة العالمية حيث بناه الفرنسيون إبان احتلالهم لسوريا سنة 1920 وثمة جسور أخرى بالمدينة وهي : (السياسية - كنامات - محمد الدرة - ايمان حجو - المحافظة القديمة - الحويجة - راس الكسر - الجورة)، ويمر نهر الفرات في المدينة ليقسم إلى قسمين صغير وكبير وأكبر جزيرتين فيه هما الحويقة وحويجة صكر (الحويجة) ويوجد عدد من الجزر النهرية في الفرع الكبير ما يجعل المناظر خلابة, كما وتوجد العديد من الحدائق مثل الحديقة المركزية وحديقتي الجسر المعلق وحديقة الحويجة وغيرها... وتمتاز مدينة دير الزور بما يعرف بالكورنيش وهو شارع مواز للنهر ويقسم إلى: كورنيش الجسر المعلق وكورنيش العلاليش وكورنيش الحويجة بالإضافة إلى الكورنيش القديم, وكورنيش شارع النهر بأحياء الرشدية وعلي بيك والعرضي. وهنالك أسواق شهيرة وتاريخية مثل سوق التجار الذي يشابه سوق الحميدية في البناء والتصميم وهو سوق مقبي يعود بنائه للعصر العثماني وتعمل الحكومة حاليا على ترميمه. واسواق أخرى مثل سينما فؤاد وستة الا ربع وغيرها.... وتكثر في ديرالزور المقاهي وبعضها يعرف بالجراديق: ومن امثلة المقاهي الشهيرة فيها : السرايا- عصمان بيك - جرداق الورق. وهناك العديد من المباني بنيت في فترة الاحتلال الفرنسي مثل : السرايا - المتحف القديم - مشفى الفرات - مدرسة الفرات - بيت المحافظ وغيرها... أهم الشوارع في دير الزور والتي تعتبر من الشوارع الحيوية في المدينة هي شارع النهر ( شباط ) والشارع العام.

الاقتصاد


يعتمد اقتصاد دير الزور على الزراعة وبشكل أقل على الصناعة. من أهم المحاصيل القمح والقطن، والسمسم، والذرة والخضار إضافة إلى الثروة الحيوانية بأنواعها وتقوم العديد من الصناعات.كما يعتمد على الأموال التي تضخ من أبناء المحافظة المغتربين في الدول العربية والاجنبية حيث توجد نسبة كبيرة منهم في دول الخليج. وتشتهر دير الزور بنوعية الخضار عالية الجودة وذلك بسبب جودة التربة والتي تشرب من نهر الفرات الخالد.... كما ويستفاد من البحص في سرير الفرات بمواد البناء والذي يعتبر من اجود أنواع البحص المستخدم في المنطقة.. وتشتهر المدينة بأكلات شعبية لذيذة مثل البامية والعوين ((اللوبيا))، وهي محلية الزراعة.
وقد تم اكتشاف حقول نفطية في بادية دير الزور تعتبر الوحيدة في سورية واهم الحقول في الشرق الأوسط لإنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي والغاز المرافق. تحتوي دير الزور على عدد من حقول النفط والغاز المهمة في سوريا مثل حقل العمر، حقل الورد، وحقل التيم تستثمرها العديد من الشركات الوطنية والمشتركة والأجنبية، ومحطات تجميع وضخ النفط، واستخراج ومعالجة الغاز الطبيعي وضخه عبر شبكة الأنابيب الوطنية السورية, ولا تزال عمليات التنقيب تجري لاستكشاف آبار وحقول نفطية جديدة.
وهناك صخور وعروق ملحية بالقرب من مدينة دير الزور يُستخرج منها الملح الصخري عبر منجم التبني (حوالي 40 كم شمال) على الضفة الغربية للفرات. وفيها العديد من الصناعات الهامة مثل الصناعات النسيجية وصناعات الغذائية والتحويلية وصناعة الآلات الزراعية والمعدات والاسمدة والصناعات الكيماوية وغير ذلك الكثير. ويوجد الآن في دير الزور مدينة صناعية سيصار لان تكون مدينة متكاملة فيها صناعات تحويلية ونسيجية وغذائية وكيماوية وتخطط لتكون من أكبر المدن الصناعية في سورية. تضم دير الزور عدداً من الأثرياء , و ذلك بسبب الطبيعة الزراعية , حيث يمتلك البعض البساتين و الأراضي الزراعة ذات مساحات كبيرة , حيث تتميز بعض العائلات بالثراء .
في دير الزور مطار إقليمي هام, تعمل الحكومة ليصار مطاراً دوليا وذلك بتسيير رحلات عديدة يوميا إلى الكويت وغيرها. وترتبط دير الزور مع باقي مدن ومحافظات سوريا بشبكة من الخطوط الحديدية العريضة وبها عدد كبير من شركات النقل التي تنطلق في جميع الاتجاهات. ويوجد بها مقر جامعة الفرات التي تضم حاليا احدى عشرة كلية وهي (كليات : الطب البشري - الهندسة البتروكيميائية - الهندسة الميكانيكية والكهربائية- الهندسة الزراعية - الاقتصاد - الحقوق- الاداب والعلوم الإنسانية- العلوم - التمريض - الطب البيطري - التربية)وتتبع للجامعة فرعين في الحسكة وفي الرقة يضم عددا من الكليات كما ويوجد عدد من المعاهد المتوسطة في المدينة التابعة لوزارة التعليم العالي ولبعض الوزارات الأخرى. كما ويوجد مقر جامعة الجزيرة الخاصة والتي تضم حاليا ثلاث كليات وهي كلية الهندسة المدنية وكلية الهندسة المعمارية وكلية إدارة الاعمال. وكذلك الكثير من المدارس والمعاهد الخاصة. ويصدر في دير الزور جريدة محلية يومية باسم "الفرات"، تعنى بالشؤون المحلية للمنطقة الشرقية(ديرالزور - الرقة - الحسكة) وتتبع لمؤسسة الوحدة الحكومية.
ملحية بالقرب من مدينة دير الزور يُستخرج منها الملح الصخري عبر منجم التبنيكما تنتشر فيها العديد من المنشآت السياحية، كفنادق الدرجة الأولى والثانية وأماكن الإقامة والمطاعم النهرية المعروفة محليًا باسم الچردايق (مفردها: چرداق) والمقاهي والمنتزهات على ضفاف الفرات. يقام فيها مهرجان سنوي للتسوق يمتد لشهر بدءًا من أيلول وعدد من الفعاليات الثقافية السنوية.

















آخر مواضيعي 0 سليمان الحلبي البطل شهيد الأمة العربية ؟
0 أخـتـبـار الـفـجـر ؟!
0 لكل من ضاقت عليه الأرض ( أيان السكينة )
0 عـكـس الـتـيـار سباحة لابد منها ؟!
0 دعوة للحوار مهم أرجوا التفاعل ؟!
0 لــــمــــاذا أنــــا ؟!
0 الربيع ( النبوي ) قبل الربيع ( العربي ) !!!
0 الإصلاح في الإسلام وسنة التدرج ؟!
0 أختبار الولاء للرجال والنساء ؟!
0 يــا لــيــتـــني لـــم أتــزوج ؟!
التوقيع

آخر تعديل الـقـعـقـاع يوم 02-02-2012 في 05:53 PM.
رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:17 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو

الصورة الرمزية الـقـعـقـاع

افتراضي رد: مدن ومحافظات سوريا الشمس

الحسكة





محافظة الحسكة أو (الجزيرة السورية): هي محافظة في شمال شرق سوريا مركزها مدينة الحسكة. يمر بها نهر الخابور الذي يأتي من مدينة رأس العين شمالاً ماراً بها هبوطا إلى الجنوب حيث يتحد مع نهر الفرات قرب مدينة دير الزور الواقعة شرق سورية. وتقسم المحافظة إلى اربع مناطق واربع عشرة ناحية. تعتبر المحافظة المورد الرئيسي للبترول في سوريا حيث تنتشر حقول النفط في رميلان والهول والجبسة، يعمل أغلب سكان محافظة الحسكة بالزراعة وتمتاز بزراعة القمح والقطن والفواكه كالتفاح والعنب. من أهم مدن وبلدات هذه المحافظة: الحسكة مركز المحافظة، والقامشلي، والمالكية وعامودا ورأس العين والشدادة والقحطانية بالإضافة إلى العشرات من القرى المنتشرة خصوصا قرب الموارد المائية لاسيما قرى الخابور الجميلة. تمتاز محافظة الحسكة بخليط سكاني واسع حيث تضم حيث تضم العرب والأكراد والسريان والأرمن والايزيدية والآشوريون والتركمان والشيشان. وفيها مواقع أثرية متنوعة مثل حموقار التي يعتبرها علماء الأثار من أقدم مدن العالم، وتل حلف، وتل براك، وتل شاغر بازار(تل حطين)، فالمحافظة عريقة باثارها التي تعود للالف الثالث قبل الميلاد ،تصنف المحافظة رسمياً ضمن المحافظات النامية في البلاد. تنتج محافظة الحسكة الكثير من خيرات سوريا الطبيعية كالنفط والغاز والمنتوجات الزراعية كالحبوب والقطن وغيرها... وتقسم محافظة الحسكة إلى 4 مناطق و14 ناحية:
منطقة الحسكة وتتبعها نواحي: تل تمر - الشدادة - مركدة - بئر الحلو.
منطقة القامشلي وتتبعها النواحي التالية: تل حميس - عامودا - القحطانية.
منطقة رأس العين وتتبعها ناحية واحدة: الدرباسية.
منطقة المالكية وتتبعها ناحيتان: الجوادية - اليعربية.

المساحة والسكان


تمتد المحافظة على مساحة 23000 كم2 وهي ثالثة المحافظات السورية من حيث المساحة.
يبلغ عدد سكان المحافظة 1.377000 مليون نسمة، بكثافة سكانية 60 نسمة/كم2. وهي سادس المحافظات من حيث السكان.

الاقتصاد


تندرج الحسكة كما ذكر سابقاً ضمن المحافظات النامية. وتنقسم إيرادات الحسكة الاقتصادية إلى:
الزراعة وهي العمود الفقري للمحافظة ,وتشتهر بزراعة القمح والقطن بشكل كبير والخضار والبقوليات والفواكه. ولقد انخفضت نسبة مساحة الأراضي المروية خلال الاعوام السابقة، تمثل المساحة المزروعة بالحسكة 29% من اجمالي المساحة المزروعة في سوريا.

أشهر المواقع الأثرية:



تل حلف "غوزانا,Gozana": ويقع جنوبي مدينة رأس العين، وفيه أظهرت التنقيبات طبقات حضارية ومنحوتات بازلتية كانت تزين جدران مبانى المعبد والقصر، كما عثر على لقى فخارية ومجموعات من الخزف الملون تعود إلى الالفين الرابع والخامس ق. م.
تل الفخيرية : يقع في مدينة رأس العين وفيها تم العديد من الاكتشافات التي تعود الالفين الثاني والثالث ق.م.
تل بيدر مدينة أثرية في الحسكة، تبلغ مساحتها أكثر من 25 هكتارا، وتقع على بعد 35 كم من مدينة الحسكة، على الطريق بين مدينة الحسكة ومدينة الدرباسية
تل براك "ناجار,Naçar": يرجح بعض الاثاريين أن يكون اسم موقع تل براك مستمد من "لاكورس بيراكى" المدون في لوحة بوتغنر لأسماء المدن والمواقع الشهيرة للامبراطورية الرومانية، حيث أظهرت الحفريات ست طبقات حضارية متعاقبة وأبنية مثل معبد العيون قصر الملك "نارام سين" كما أظهرت لقى فخارية وتماثيل وأختاما أسطوانية ذات دلالات أسطورية. أغلبها تدل على الحضارتين الهورية والمتيتانية (الهندو اوربية) بالإضافة إلى اثار الشعوب التي غزت المنطقة مثل الاشوريين.
تل عجاجة "عرابان": يقع جنوب يالحسكة، احدى المراكز المهمة للمملكة الميتانية ثم أصبحت مركزاً حدودياً فاصلاً بين امبراطوريتى الروم والفرس. وتشير النصوص المسمارية إلى أن هذا التل يعرف باسم مدينة "شاديكانى,Şadîkanî". ويضم التل آثار أهم مدينة من مدن حوض الخابور في العصر العباسى.
تل حطين "شاغر بازار,Çaxe bazar": ويقع شمال الحسكة، وقد أظهرت المكتشفات خمس عشرة طبقة حضارية متعاقبة، أغلبها تدل على ان السكان الأوائل لهذه المنطقة هم الهورين والميتان الهندو اوربيين (اريين). ومن أهم ما عثر عليه رقم طينية هامة في تاريخ الشرق القديم وحضاراته.
تل ليلان "شبات انليل": يقع جنوب القامشلى على مسافة 25 كم، في منطقة مثلث الخابور، وقد أظهرت التنقيبات الأثرية طبقات حضارية تعود إلى الالف السادس ق.م، وسور المدينة والمعبد والقصر، ورقماً طينية وأختام أسطوانية واثارا فخارية مختلفة.
تل بري "Gir Perî "كحت,Kehit": يقع على بعد 8كم شمال تل براك على الضفة الشرقية للجغجغ، وقد عثر فيه على نقشين حجريين، ساعدا على معرفة الموقع "كحت" الذي كان عام 885 ق.م.
تل موزان "أوركيش,Orkîş": يقع بين مدينتى عامودا والقامشلي. تعتبر اوركيش من احدى أهم مدن المنطقة فقد كانت العاصمة الدينية والتجارية للهوريين (الهندو اورببين) في الالفين الثالث والثاني قبل الميلاد. بالإضافة إلى ذلك فان المستحاثات التي اكتشفت من قبل البعثات الدولية تدل على ان هذا الموقع كان مسكونا في بداية الالف الخامس قبل الميلاد والتي يمتد تاريخها إلى الالف الخامس قبل الميلاد. بالإضافة إلى انها كانت معبرا مهما بين المناطق الجبلية والسهلية. من أهم مكتشفاتها الأثرية تماثيل ثلاثة اسود احداها متواجد في متحف اللوفر بفرنسا والاخر في متحف الميتروبوليتان في الولايات المتحدة والاخر في المتحف الوطني السوري بدير الزور. كما أظهر أطلال مبنى حجري وطبعات أختام واثاراً متنوعة هامة.
تل الخوير: يقع بين مدينتي رأس العين وتل أبيض. وقد أظهرت التنقيبات مبنى معبد حجري ومنشآت معمارية ومكتشفات فخارية وعظمية ومعدنية، ومن بين أهم المكتشفات الفأس الاكادية.
تل أبيض: يقع على مسافة 12كم جنوب مدينة الحسكة، على الضفة اليمنى لنهر الخابور، وقد أبرزت التنقيبات بقايا قصر ملكي يعود إلى العصر الآشورى الحديث 800ق.م، ويتالف من 45 غرفة ومعبدين وثلاثة أجنحة، عثر فيها على تنانير ومخازن للحبوب وأحواض وحمامات.
تلال كشكشوك "Girên Kişkişok": وهي أربعة تلال، الأول يقع إلى الشمال الغربي من مدينة الحسكة، على طريق الدرباسية ـ الضفة اليمنى لمسيل اعيوج ـ أما التلال الثلاثة الأخرى فتقع على الضفة اليسرى لهذا المسيل, وقد أثبتت الاكتشافات أن التلال الاربعة تنتمي إلى حضارات متعددة؛ فالأول ينتمي للحضارة الحلفية ـ الالف الخامس ق.م ـ والثاني ينتمى إلى الحضارة الحسونية ـ الالف السادس ق.م ـ، والثالث يعود للحضارة العبيدية، أما الرابع فينحدر إلى الحضارة الأوروكية.
تل أحمدي: يقع شرقي طريق القامشلي ـ الحسكة، ويبعد عن القامشلي باتجاه الجنوب 20 كم، وقد أظهرت التنقيبات دورا ًتعود إلى العهد الهوري والميتاني وفخاريات متنوعة وتعود إلى العهد الإسلامي والبيزنطي.




















آخر مواضيعي 0 الـعـشـق والـعـاشـقـيـن ؟!
0 أركـان الـكـفـر ؟!
0 لا يكرم المرء في داره ؟
0 سوريا الله حاميها ؟!
0 شـا هـد عـيـان ؟!
0 صفحات مشرقة في تاريخ المرأة السورية ؟!
0 هـــل مـــات ... عـــمــر ؟ !
0 أشرب أو لا أشرب ساعدوني يا أصدقائي ؟!
0 الـقـانـون لايـحـمـي المغـفـلين ؟!
0 إذا أردت حياة سعيده!!!
التوقيع

آخر تعديل الـقـعـقـاع يوم 02-02-2012 في 06:13 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دوار الشمس نجم سوريا الصحة والطب 10 06-23-2012 01:27 AM
الطريق الى الشمس نجم سوريا قسم التصميم سويش ماكس وفلاش وفوتو شوب 8 03-16-2012 02:35 PM
سوريا الشمس المشرقة ?! الـقـعـقـاع قسم السياحة والسفر وتاريخ المدن 16 02-09-2012 03:49 PM
مهد الحضارات ( تاريخ سوريا الشمس ) الـقـعـقـاع قسم السياحة والسفر وتاريخ المدن 23 02-09-2012 02:54 PM
فرحة عمر ( نجم سوريا ) تكريم لاخ نجم سوريا نجم المنتدى ملكة الثلج قسم الترحيب بالاعضاء والمناسبات 21 01-20-2012 11:04 PM


الساعة الآن 07:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir